تستمع الآن

ضياء السيد لـ«في الاستاد»: كيروش كان يجب أن يكمل مسيرته لصالح الكرة المصرية.. وتجربتي معه ناجحة جدا

الإثنين - ٠٤ يوليو ٢٠٢٢

حل ضياء السيد مدرب منتخب مصر السابق، ضيفا على برنامج «في الاستاد»، يوم الاثنين، مع كريم خطاب، على نجوم إف إم، للحديث عن أبرز الأحداث على الساحة الرياضية.

وقال ضياء السيد عن تجربته مع منتخب مصر في ظل قيادة البرتغالي كارلوس كيروش: “من أول يوم وأنا شايفها من المنصب فهي تجربة ناجحة جدا على المستويين الشخصي والعملي اشتغلت مع مدرب عظيم وكبير، رغم عملي منفردا سابقا ومدربين أجانب ومصريين ولكني استفدت وتعلمت من تجربة كيروش، التجربة رغم ضيق الوقت وقصرها خلال 6 أشهر اتعمل فيها كل حاجة خاصة بالتدريب والكرة واللاعبين والمواقف المختلفة والتجمعات واختيار قائمة وتحليل للاعبين والمواقف، كانت تجربة دسمة، وقلت سابقا إن الـ6 شهور كأنهم شغل 10 سنوات، شغل محترم على المستوى الكروي”.

وأضاف: “إحنا اشتغلنا ونجحنا مع بمعطيات التحليل فالفترة بكل سلبياتها وإيجابياتها تقدر تقول إننا نجحنا على المستويين الفردي الجماعي”.

وتابع ضياء السيد: “لما كنا حتى نفوز الناس كان تعلق وتقول بالحظ، ولكن نحن نتحدث عن تحليل الترابيزة والعمل المنطقي وكيف استلمت مهمتك وإلى ماذا وصلت، ولو سأكلمك رسمي نحن وصلنا للتصنيف الرابع، وعدلنا تصنيف منتخب مصر 10 مراكز وهي حاجة مهمة بالتأكيد وسيفرق معنا مستقبلا، والسوشيال ميديا بها آراء مختلفة ولكن كمسؤول يجب يكون فيه وحدة تحليل للموقف والعمل الذي تم حجمه عامل إزاي ووصلنا لإيه، ولكن للأسف المسؤول يرضخ للسوشيال ميديا والرأي العام دون أن يرى تبعاته، وطالما أسندت إليك مسؤولية لازم قراراتك تكون من خلال قناعاتك مع المجموعة بورق وتحليل ومنطق وعقل، وهذا نظام يؤدي لنجاحات”.

وأردف: “ما يؤدي لنجاح المنتخب هو استقرار الأندية والمسابقة، ورأينا هذا في فترات سابقة وهو ما كان يؤدي لنجاحات”.

أسباب رحيل جهاز كيروش

وعن رأي ضياء السيد في أسباب رحيل جهاز كيروش، أشار: “لم يكن فيه رغبة إن كيروش يُكمل مهمته، والمعلن من الأستاذ جمال علام، رئيس اتحاد الكرة، إنه لم يكن هناك دولارات، وأيضا لم يُفتح باب التجديد معه والتفاوض لم يصل لمرحلة التناقش في طلبات، هذا ما قاله كيروش بنفسه في الفترة الأخيرة، وقال لم يكن أحد يريد أن أكمل مسيرتي، ورجعنا عقب مواجهة السنغال في تصفيات كأس العالم، وكان فيه رغبة في استمرار الجهاز ولكن ما علمناه مؤخرا أنه كان هناك مشكلات مع بعض الشخصيات في الاتحاد، وفيه أسئلة لا يمكن أن أجيبها على لسان أخرين”.

واستطرد: “كنت أرى من وجهة نظري لصالح الكرة كان يجب أن يكمل كيروش مسيرته، خصوصا أن الوقت كان ضيقا، وأحضرت جهاز جديد وفكر مختلف وتحتاج وقت وإيهاب جلال لم يكن عنده الوقت وظلم جدا”.

وشدد ضياء السيد: “كيروش كان رائعا ومقنعا مع اللاعبين في رفع المعنويات وكان يحكي للاعبين مواقف وحكايات وطريقة عرضه للموضوعات بشكل سلس وحكايات ورجل كان صاحب خبرات كبيرة، ولو أكمل مسيرته كان سيريح اتحاد الكرة ويفيد الكرة المصرية، وكان دائما لديه ملاحظات على الملاعب ومهتم برفع جودتها”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك