تستمع الآن

ضياء السيد لـ«في الاستاد»: الأهلي يحتاج نظام فني صارم

الإثنين - ٠٤ يوليو ٢٠٢٢

حل ضياء السيد مدرب منتخب مصر السابق، ضيفا على برنامج «في الاستاد»، يوم الاثنين، مع كريم خطاب، على نجوم إف إم، للحديث عن أبرز الأحداث على الساحة الرياضية.

وقال ضياء السيد: “هناك كلمة دائما تتردد في الاستوديوهات التحليلية دون أن يعي أحد معناها وهي مدرسة المدرب الفلاني، ولكن حقيقة كارلوس كيروش مثلا مدرسته مدرسة كيروش، وفيريرا مدرسته مدرسة فيريرا، ولا نقول سأبحث عن مدرب يسير على نهج مدرسة المدرب الفلاني”.

وتطرق ضياء السيد للحديث عن الأهلي واستعانته بالمدرب البرتغالي كارلوس سواريش خلفا لبيتسو موسيماني، قائلا: الأهلي يحصل على بطولات وفي السنة أقل حاجة بطولتين، والأهلي لو ظل مثلا 5 سنوات لا يحصل على بطولات فهنا لازم وقفة، ويتجه لعمل هيكل جديد وهذا اسمه مشروع وأغير الفرقة وأطعمها بفكر جديد وناشئين، وأحضر مدرب وأوكل له المهمة ويظل في منصبه 4 سنوات لكي يطبق فكره، ولكن الأهلي محتاج نظام فني صارم داخل الملعب وفي غرفة لملابس وتنظيم لاعبين بشكل كويس والتزام جيد، فالأهلي يرتقي ويعلو بهذا الشكل”.

وأردف: “لكن في اتحاد الكرة المصري على العكس محتاجين مشروع ينظم المنتخبات اللي تحت ومسابقات الناشئين وشغل اتحاد الكرة، وأجيب مدرب لهذا الأمر ويظل معي لمدة 4 سنوات ولا تتعجل عليه، ووأضح هذا على شاشة كبيرة للناس، وأسأل المدرب كيف سيسير المشروع وهو بدوره يشرحه، ومثلا تم الاستعانة مؤخرا بخبير أجنبي في لجنة الحكام وهو مارك جلاتنبيرج ووجد هذا طبعا رفضا وصداما كبيرا، وبالتأكيد كل عمل جماعي فيه دولة عميقة وستجد مقاومة وأنت كمسؤول لا تستلم لهذا الأمر وعليك أن تدخل بقلب جامد”.

دماء جديدة في المنتخب

وأشار: “كيروش شجعنا ومنحنا القوة للبحث عن لاعبين جدد وضخ دماء جديدة في المنتخب، وأهم حاجة عند نقتنع بالعنصر الجديد، ولذلك هو مدرب كبير ويعطيك الثقة وتعمل حاجات غير متوقعة للشارع الرياضي أو المنصات التي كانت تهاجمنا بسبب اختيار لاعبين وترك أخرين خصوصا في البطولة العربية، ثم كأس الأمم الأفريقية وأول مباراة لنا حقيقة كلنا كنا سيئين والمدرب اعترف بالقلق الزائد عن اللزوم وتحدث مع اللاعبين وتم إصلاح هذا الأمر”.

وأبرز: “أول لما لاعب يتحجج بمدرب أو بأرض سيئة تقول له متشكر وطالما توفر لك تمرين وعلمت كل كبيرة وصغيرة عن الخصم فأنت لا تحتاج شيء آخر، وكيروش كان يحب مصر جدا، وهو كان يحاول يوصل اللاعبين والجهاز لمرحلة الاحترافية المفقودة عندنا”.

وعن مشكلة كيروش الشهيرة مع أحد المشجعين، أشار: “كان فيه مشجعين قادمين من مصر على طائرة مصر وعلى حساب مصر وجاي أنزل أشتم مدرب بلدي، بالتأكيد كيروش استغرب وحاول الحديث مع أحد المشجعين بانفعال ولكنه اعتذر بعد ذلك، وهو مدرب عصبي بالفعل”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك