تستمع الآن

سلوى عثمان لـ«أسرار النجوم»: محمد رمضان ممثل شاطر وليس به ذرة أنانية أو غرور

الخميس - ٠٧ يوليو ٢٠٢٢

حلت الفنانة القديرة سلوى عثمان ضيفة على برنامج «أسرار النجوم»، يوم الخميس، على «نجوم إف إم»، مع إنجي علي، للحديث عن آخر أدوارها الفنية.

تحدثت الفنانة سلوى عثمان عن تعاونها مع الفنان محمد رمضان في “البرنس”، قائلة: محمد رمضان قمر وهو ممثل كويس جدا وحساس وشاطر وداخل شغله ليس به ذرة أنانية أو غرور، وفي البرنس كل الناس أبطال، رجل لطيف داخل الاستوديو ويحب شغله وزملاءه”.

وعن العمل الذي تتمنى مناقشته على الشاشة، قالت: “مهم يرجع لنا الخير والحب والأدمية مرة ثانية وفيه حاجات تحدث ليس فيها نوع من أنواع الأدمية، ولا أكون مصدقة لما أسمع وأرى ما يحدث، نفسي نرى الأسرة المصرية الخاصة بتاعها بتاع مصر نريد عودة الأصالة المصرية مرة ثانية ويكون يها أيضا إبهار وموضوع”.

وتابعت: “لو عاد بي الزمن سأقدم نفس الأعمال التي أقدمها، وترتيب الأسماء على الأفيش هو تقدير أدبي في العمل وأستحقه، ولو جاء بشكل غير جيد تشعرين بالظلم، وأنت كممثل لك جمهور أيضا ينتظرك وينتظر تقديرك وحكاية التترات مشكلة وفيه ظلم كبير للعديد من الفنانين، الجمهور هو من يعطيني حقي لما أراه في الشارع عكس العاملين في أي مسلسل، فماذا سيخسر عندما يكتب أسمي بشكل جيد على التتر”.

وعن رأيها في انتشار المنصات الفنية، أشارت: “لما تعملي 30 حلقة طالما فيهم أحداث فهذا أمر جيد جدا، ولكن أنا لا أحب الأعمال الـ45 أو 60 حلقة إلا إذا كانت مليئة بأحداث وتظهر شخصيات جديدة، والـ15 حلقة أيضا لها ناسها وجمهورها لأن أحداثها سريعة، ولولا اختلاف الأذواق في النهاية لبارت السلع”.

وعن علاقتها بعالم السوشيال ميديا، أوضحت: “لست قوية في السوشيال ميديا ولكن أتابع وعند إنستجرام وفيسبوك، وحبايبي كثر في الوسط الفني منهم إلهام شاهين ويسرا”.

وعن أعمالها المقبلة، أشارت: “فيه عمل لسه هينزل اسمه (الغرفة 207)، ومنورة بأهلها يقولون إنه له جزء ثان، وسعدت بالعمل مع المخرج يسري نصر الله”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك