تستمع الآن

سلوى عثمان لـ«أسرار النجوم»: «البرنس» أهم محطة في مسيرتي.. ومحمد سامي مخرج بينور المسلسل

الخميس - ٠٧ يوليو ٢٠٢٢

حلت الفنانة القديرة سلوى عثمان ضيفة على برنامج “أسرار النجوم”، يوم الخميس، على نجوم إف إم، مع إنجي علي، للحديث عن آخر أدوارها الفنية.

وقالت سلوى عثمان: “فيه مشاهد وأدوار إن لم يكن فيها إحساس لن تصل للمشاهد، والواحد لازم يحب المهنة وأنا بحب التمثيل بشكل فظيع، وساعة مشهدي الشهير في (البرنس) قبل دخولي في الأجواء جعلت قلبي كأنه سيقع وأنا أسمع مشهد الأخوات وهم يتأمرون على قتل محمد رمضان وأولاده وزوجته، ولذلك أخذت هذا الإحساس لكي تشعر البطلة بالحزن على اللي ماتوا وعلى أولادها، ولم نعيد هذا المشهد وبالفعل لم أكن أمثل، وقبل دخولي أي مشهد به تأثر لا أتحدث مع أحد نهائيا، وهذا كله أعتقد أنه حب لعملي، الفنانين إحساسهم يكون أعلى بدرجة معينة من المشاهدين، وهي موهبة منحها لنا ربنا، وهذا بدليل أنه يوجد ناس تتأثر وآخرين لا”.

أفراح القبة

وعن دورها في مسلسل “أفراح القبة”، وكان أسمها (أم هاني)، قائلة: “قابلت المخرج محمد ياسين وقرأت الدور وهو على الورق دور مهم جدا، وقلت له بالطبع سأقدم الدور، وسعيدة أن ربنا منحني الفرصة لكي أشتغل مع المخرجين الكبار الذين عملت معهم وتشعرين بمسؤولية أمامهم كبيرة، وهذا حظ كبير أنك تعملين مع هذه الكوكبة من المخرجين الكبار”.

أيوب

وعن دورها في مسلسل “أيوب” مع النجم مصطفى شعبان، أشارت سلوى عثمان: “سألت الأستاذ محمد سامي عن سر اختياره لي في (ولد الغلابة) وقال إنه شاهدني في (أيوب) وطبعا سعدت جدا وعملت بعد ذلك أكثر من عمل، وآيتن عامر الناس كانوا يكرهونها بسبب دورها في (أيوب) وهذا نجاح لها بالطبع”.

«البرنس» والمخرج محمد سامي

وعن تعاونها مع المخرج محمد سامي، قالت: “محمد سامي مخرج بينور المسلسل والممثل والديكور لديه لمسات فنية في الديكور وطريقته في الإخراج وطريقة فنه التي يقدم بها العمل، ولما تشاهدين العمل تشعرين أن المسلسل مبهر، ولما نعود لمسلسل (البرنس) وتجدين مشهد ترك الطفلة في الشارع كان مؤثرا جدا ويختار الممثلين بشكل جيد، وهو هكذا في كل أعماله، هو مخرج كبير طبعا وتحبي تشتغلي معه وأنا شخصيا أحب دائما أشتغل معه”.

وشددت: “أهم محطة في حياتي البرنس لأنه من خلال مشهدي الشهير أظهر لك قد إيه حب الناس لي وكم كبير من المشاهدين كلموني من كل الدول، وقبله كان (سجن النسا) ولم يكن لي علاقة بالسوشيال ميديا وكاملة أبو ذكري لفتت نظري لكلام الجمهور عني، وأي دور أقدمه أكون قلقانة وهذا لو قعدت مليون أمثل”.

وعن بداياتها الفنية، قالت سلوى عثمان: “أنا بمثل من سنة 79 و80 وعملت (خالص تحياتي) مع الفنان الراحل عبدالمنعم مدبولي، وأيضا في أحد الأعمال المخرج الكبير الراحل عاطف الطيب أشاد بي كثيرا وقال لي كنت متصورا أنني كنت سأعيد المشهد 100 مرة”.

وشددت: “فيه ناس يقولون لي أني إنسانة بسيطة زيادة عن اللزوم ولكن هذه طبيعتي، ولما تجدين نفسك حقيقية في حياتك فتنقلي هذه المشاعر الحقيقية على الشاشة، أنا لا أحب أن أكون مزيفة أو أتصنع شيء، ولكن بحب أعيش حياتي ونفسي ولا أحب أعيش حاجة تانية”.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by NogoumFM (@nogoumfm)


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك