تستمع الآن

«خير الكلام»| الشيخ رمضان عبد المعز يجيب: هل يمكن لمريض سكر لم يلتئم جرحه الصلاة؟

الجمعة - ٢٢ يوليو ٢٠٢٢

أجاب الشيخ رمضان عبد المعز، عبر برنامج “خير الكلام”، يوم الجمعة، على نجوم إف إم، على سؤال متصل سأله “والدي لديه مرض السكر وتم بتر قدميه، والعملية تمت منذ 3 أشهر، والجرح لم يلتئم، فهل يجوز له الصلاة؟”.

وقال الشيخ رمضان عبد المعز: “بالتأكيد يصلي طالما العقل موجودا في الإنسان فإن الإنسان مكلف، ولديه من أعضاء الوضوء (فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ، ولكن في هذه الحالة الأرجل غير موجودة فهو يعمل كل الأمور عدا القدم، إن ربكم لرؤوف رحيم، من يؤمن بالله يهدي قلبه والله بكل شيء عليم في كل حاجة”.

وأضاف الشيخ رمضان عبد المعز: “لا تيأسنَّ إذا اشْتدَّتْ بَلايَاكَ، فَفِي السماءِ إلهٌ ليسَ ينْساكَ، إِنْ يَظْلِموكَ فعينُ اللهِ ناظرةٌ، أو يَخْذلوكَ فَتِلْكَ العينُ تَرعَاك”.

وتابع: “كما قال ربنا للنبي صلي الله عليه وسلم، مفيش ابتلاء حصل للبشر لم يكن منه نسخة للأنبياء، سيدنا يعقوب نبي عظيم من أنبياء الله القرآن بشر به، فهو نبي عظيم ولما القرآن يقول لي وأبيضت عيناه من الحزن فلم يعد يرى، فهذا ابتلاء والنبي علمنا أشد الناس ابتلاء هم الأنبياء، وهذه طبيعة الدنيا دار ابتلاء”.

وأردف: “المؤمن إن ضاقت الدنيا به وسعته سورة الانشراح، شعب بغير عقيدة ورق تذريه الرياح، والسورة تقول (أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ (1) وَوَضَعْنَا عَنْكَ وِزْرَكَ (2) الَّذِي أَنْقَضَ ظَهْرَكَ (3) وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ (4) فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا (5) إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا (6) فَإِذَا فَرَغْتَ فَانْصَبْ (7) وَإِلَى رَبِّكَ فَارْغَبْ (8)”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك