تستمع الآن

«بلديات» | الشرقية.. بوابة مصر الشرقية.. ولهذا تتخذ الحصان شعارا لها

الأحد - ٢٤ يوليو ٢٠٢٢

تحدثت آية عبدالعاطي، يوم الأحد، عبر برنامج «بلديات»، على نجوم إف إم، عن محافظة الشرقية، وأبرز ما يميزها.

وقالت آية عبدالعاطي: “نتحدث اليوم عن محافظة الشرقية وهي مدينة مهمة جدا لمصر، وتعد بوابة مصر الشرقية”.

واتخذت محافظة الشرقية من الحصان شعارا لها والذي يتوسط بساط أخضر، وذلك لتميز أهلها وسكانها بتربية الخيول العربية الأصيلة واحتلال الزراعة أكثر المساحات الموجودة بداخلها.

ويُقام لها مهرجان عالمي في شهر سبتمبر من كل عام بمحافظة الشرقية يُشارك فيه دول العالم المهتمة بالخيول العربية الأصيلة وعلى رأسها المنظمة العالمية للحصان العربي.

وتابعت آية: “الصورة الذهنية عن الشرقية أنها بلد الكرم، ويقال أيضا عنها أنها أرض الأنبياء ومر عليها العديد من القادة التاريخيين وشهدت معارك وفتوحات كثيرة جدا، وظل بها لفترة سيدنا يعقوب، وولد بها سيدنا موسى، حيث كانت الشرقية طريقًا لسير العائلة المقدسة عند مجيئها على مصر، وكل هذه التفاصيل ستأخذك لتفاصيل مهمة عن المحافظة”.

وأردفت: “لدينا في مصر أشكال عديدة من السياحة كثيرة جدا منها العلاجية، والشرقية لديها سياحة الخيول، والحكاية تعود لفترة الفتح الإسلامي لمصر وبدأت القبائل التي جاءت مع عمرو بن العاص وجاءت من دلتا مصر لبوابة مصر الشرقية وجاؤوا خاصة على مدينة بلبيس وبُني هناك مسجد سادات قريش، وأقامت عائلات في هذا المكان وتوارثت الأجيال من هذه العائلات صفة الكم وحب تربية الخيول”.

وأكملت: “الشرقية لها نصيب الأسد في الاكتشافات الأثرية التي يمكن زيارتها، وعلى بوابة المحافظة الرسمية مكتوب يوجد 115 موقعا أثريا، وبحكم الموقع، الشرقية كانت تواجه الموجة الأولى لأي غزو وهجوم على مصر من أيام القدماء المصريين، فكانت الشرقية لها النصيب الأكبر في التصدي لهذا الهجوم، وفي وقت الأسرة 21 كانت عاصمة لمصر، وكان اسمها (صان الحجر) و(طل الباسطة)”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك