تستمع الآن

المهندس أسامة صادق يتحدث لـ«تربو» عن أسباب أزمة نقص قطع غيار السيارات

الأربعاء - ٢٧ يوليو ٢٠٢٢

تحدث المهندس أسامة صادق، وكيل شعبة قطع غيار السيارات باتحاد الغرف التجارية، عن أزمة نقص قطع غيار السيارات في السوق المصري، التي ازدادت بعد جائحة كورونا ثم الحرب الروسية الأوكرانية.

وقال المهندس أسامة صادق في مداخلة هاتفية مع تامر بشير، عبر برنامج “تربو”، يوم الأربعاء، على نجوم إف إم: “الأزمة الحالية الخاصة بنقص قطع الغيار في السوق بشكل عام محسوس بها من ناحية التوكيلات والسوق الخارجي أو من ناحية محال قطع الغيار، هي الأزمة كانت موجودة من توقيت جائحة الكورونا بسبب وقف الإنتاج بشكل جزئي وارتفاع الخامات وأسعار الشحن الدولي، وهذا سبب نقص في قطع الغيار، ولكن الموضوع لم يكن محسوسا به بشكل قوي بسبب وجود مخزون يقدر يسد في الطلب الموجود في السوق”.

وأضاف: “لكن من ساعة الحرب الروسية الأوكرانية تأثرت الدول المختلف ومنهم مصر وبناء عليه البنك المركزي وضع أولويات لكي نحافظ على الحاجات المهمة، وأصبح فيه إجراءات مختلفة في الاستيراد وتتلخص إن قبل المستورد ووكلاء السيارات يجلبوا شحناتهم لازم يقدموا الأوراق الخاصة بها ويدبر العملة أو الدولار لكي تتحرك الشحنات من الخارج، وهذا التأخير سبب عجز في قطع الغيار شعر بها الجمهور ونأمل المشكلة تحل قريبا، وهي أزمة محسوس بها من أي شخص يقود سيارة بشكل عام”.

وتابع: “السادة المسؤولين أكيد يرتبوا الأولويات بسبب التأثر الحالي وهو قادم من عامل عالمي خارجي، وربنا يكون في عون المسؤولين، ومهم نحافظ على الطعام والشراب أولا ثم الصناعات المختلفة، ونحاول نخرج كلنا من هذه الأزمة في أقرب وقت ممكن”.

وعن رؤيته للسوق والشارع بشأن انتشار قطع الغيار غير الأصلية، أشار: “هي اسمها مصنعة تحت بير السلم، ولما المستهلك لا يجد قطع الغيار الأصلية يذهب لهذه القطع وهو أمر لا نحبذه بالتأكيد فهو مصدر غير مضمون، والسوق المصري أصبح فيه ضغط على السيارات المستخدمة مع نقص استيراد السيارات الجديدة من الخارج، فالسيارات تحتاج لإصلاح وصيانات مع انتشار بيع السيارات المستعملة، وأيضا شركات التأمين تواجه بعض المشاكل إنها تصلح سيارات عملائها وهذا يضع صاحب السيارة تحت ضغط بسبب الأقساط المفروضة عليه، ونشارك الجمهور نفس التخوف إنه مع نقص قطع الغيار الأصلي يذهب للمصنع تحت بير السلم ونحن لا نريد هذا لأمانه أولا، وواثقين في ربنا إننا نمر من هذه الأزمة”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك