تستمع الآن

محامية جوني ديب تنفي شائعات ارتباطهما بظهورها مع حبيبها

الأحد - ٠٥ يونيو ٢٠٢٢

كشفت صحيفة “ديلي ميل”، حقيقة ما تردد بشأن وجود علاقة عاطفية تجمع بين النجم جوني ديب ومحاميته كاميل فاسكيز، والتي اشتهرت بقوة خلال أحداث المحاكمة ضد زوجته السابقة آمبر هيرد.

وأكدت الصحيفة، أن ما يتردد أمر عار من الصحة وغير صحيح، حيث كشفت الصحيفة عن قصة حب وعلاقة عاطفية تجمع المحامية كاميل فاسكيز برجل أعمال يدعى إدوارد أوين المدير التنفيذي لشركة WeWork، حيث رصدت عدسات المصورين صورا لهما يوم الخميس الماضي وهما يخرجان من أحد الفنادق الكبرى.

ووفقًا للصحيفة، فإن علاقة كاميل البالغة من العمر 37 عامًا، بحبيها أوين البالغ من العمر 38 عامًا، لا تزال في بدايتها.

وأكدت المصادر أن الثنائي التقى في لندن وأنها كانت تواعده بهدوء منذ نوفمبر الماضي.

وأشارت مصادر للصحيفة البريطانية إلى أن أوين زار كاميل في الولايات المتحدة منذ أن بدأت هذه المحاكمة، وهي تخطط لزيارته في المملكة المتحدة بعد انتهاء القضية.

وحصل أوين على شهادة في التاريخ من كامبريدج في 2005، ثم ماجيستير في العقارات في 2006، وهو عضو في المعهد الملكي للمساحين القانونيين.

وأمضى أوين 8 سنوات في العمل لدى شركة تطوير دولية في هونج كونج وميامي، وخلال الفترة التي قضاها في ميامي حضر الأحداث الفاخرة للمعارض الفنية وجوائز الأعمال.

وفاز ديب، الذي حصل على تعويض يقدر بمبلغ 10 ملايين دولار كرسوم تعويضية تتعلق بفرص وظيفية ضائعة و5 ملايين دولار كتعويضات عقابية، بدعوى التشهير في جميع التهم الثلاث ضد زوجته السابقة والتي أفصحت عنها جميعًا في مقال رأي كتبته عام 2018 في صحيفة واشنطن بوست تتحدث عن كونها ضحية للعنف المنزلي.

وكسبت هيرد، التي عارضت ديب بتهمة التشهير، واحدة من ثلاث دعاوى ضد محامي زوجها السابق، الذي وصف مزاعم سوء المعاملة بأنها خدعة وحصلت على مليوني دولار.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك