تستمع الآن

سارة عبدالرحمن: كراهية الجمهور لي بسبب دوري في مسلسل «ريڤو» حاجة تفرحني

الثلاثاء - ٢١ يونيو ٢٠٢٢

أعربت الفنانة سارة عبدالرحمن عن سعادتها بكراهية الجمهور لشخصية «ياسمين»، التي جسدتها في مسلسل «ريڤو»، الذي عرض على إحدى المنصات الفنية مؤخرا وحقق نجاحا جماهيريا.

وقالت سارة عبدالرحمن خلال لقائها مع برنامج «the insider بالعربي»: «الناس بتقولي إحنا بنكرهك.. وبالعكس دي حاجة تفرحني، ده معناه إني قدرت أخليهم يصدقوا الدور، ودي حاجة تعني الكثير بالنسبة لي».

وأضافت: «أنا بحب الأدوار اللي بخاف منها، وبحب أشتغل على الأدوار اللي فيها حاجة بتخطف كده.. ودور ياسمين ده كنت محتاجة استكشف إزاي هلعبه، وإزاي هجسد نفس الشخص في حقبتين مختلفتين، محظوظة إني قدرت ألعب مثل هذا الدور».

وتابعت: «لما كبرت الشخصية التي أجسدها فنجد أنها لا يفرق معها سوى التسويق وأصبح معها أموالا كثيرة وهي تشعر أن ابنها يتاخد منها فتتوحش وأصبحت شريرة وتفتري على الكل، وسنكتشف في الجزء الثاني العديد من الأزمات، حيق دخلت في حوارات كثيرة في سن المراهقة وقيل لها إنه تعمل العملة وتجعل غيرها يدفع الثمن».

مسلسل «ريڤو» من بطولة أمير عيد، وركين سعد، وصدقي صخر، وحسن أبو الروس، وتامر هاشم، وسارة عبد الرحمن، ومينا النجار، والمسلسل من تأليف محمد ناير، والموسيقى التصويرية لساري هاني، وإخراج يحيى إسماعيل.

ومؤخرًا شاركت سارة عبدالرحمن في تأسيس فريق Comedy Sett، مع نجمات الستاند آب كوميدي، ويهدف الفريق إلى تقديم عروض ستاند آب كوميدي نسائية، كما نافست سارة بالفيلم الوثائقي Deliverance: A Women’s Revolt، والفيلم القصير 1+1، ضمن فعاليات الدورة السادسة من مهرجان أسوان لأفلام المرأة.

وعُرض مؤخرًا لسارة عبدالرحمن حكاية “تقلها دهب” ضمن حكايات مسلسل إلا أنا، والذي جسدت فيه قصة لاعبة تايكوندو هداية ملاك، والتي حصلت على برونزية أولمبياد ريو دي جانيرو 2016، وطوكيو 2020.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك