تستمع الآن

تفاصيل الإعداد لمسرحية مصرية-فرنسية في أبو سمبل بالتزامن مع تعامد الشمس

الثلاثاء - ٠٧ يونيو ٢٠٢٢

استقبلت الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، وفدًا فرنسيًا يضم السيدة كاثرين مورين ديسايي عضو مجلس الشيوخ الفرنسي ورئيسة جمعية الصداقة المصرية الفرنسية ورئيسة لجنة الثقافة والسياحة والتراث بمنطقة نورماندي وبصحبتها مارك باريتي سفير فرنسا بمصر، وكريستين دورفيل نائب المدير العام لمنطقة نورماندي والمسئولة عن التدريب والثقافة والشباب والرياضة ، ديفيد ريجنر ملحق التعاون الثقافي بالسفارة الفرنسية ، رافاييل جيرار مدير مسرح riv gauche وذلك لبحث سبل دعم التعاون المشترك وتعزيز الشراكة الإستراتيجية بين الجانبين المصري والفرنسي في مختلف المجالات الثقافية والفنية والتراثية.

وزارة الثقافة

وبحسب بيان من وزارة الثقافة، تناول اللقاء مناقشة عدة مشروعات  ثقافية وفنية مشتركة حيث طلب الجانب الفرنسي تقديم عرض مسرحي مأخوذ عن رواية الكاتب الفرنسي جوستاف فلوبير «رحلة في الشرق» وتم اقتراح إقامته في أحد المواقع الآثرية بالتزامن مع تعامد الشمس منها معبد أبو سمبل الذي يشهد التعامد، أو مواقع أخرى في أسوان أو الأقصر.

وزارة الثقافة

وخلال اللقاء أشادت عبد الدايم بقوة ومتانة الروابط بين الدولتين وبالتعاون الدائم بينهما في المجالات الثقافية والفنية خلال عقود مضت والتي توجها عام الثقافة المصري الفرنسي 2019، مشيرةً إلى الطابع المميز للإبداع الفرنسي بمختلف صوره، وأضافت أنه تم الاتفاق على البدء في دراسة وإعداد مجموعة من المشروعات الفكرية والفنية بين الجانبين، مؤكدة أن القوى الناعمة تلعب دورًا هاما في تعميق أواصر الصداقة بين الشعوب والتعبير عن الواقع الإبداعي في المجتمعات.

وزارة الثقافة

من جانبها قالت كاثرين مورين أن الحضارة المصرية تتميز بالتعدد والتنوع مؤكدة أنها لعبت دورًا مؤثرًا في تكوين ثقافات مختلف المجتمعات، وأكدت متابعتها للأنشطة الفكرية والفنية المصرية التي شهدت مؤخرًا حالة من التوهج، معربة عن سعادتها بالتعاون مع وزارة الثقافة المصرية لتنفيذ مشروعات إبداعية تبادلية تليق بالعمق الحضارى للبلدين.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك