تستمع الآن

بيتر ميمي لـ«أسرار النجوم»: قدمنا «الاختيار» لأن الدولة قررت ألا تترك أحد يزيف التاريخ

الخميس - ٠٢ يونيو ٢٠٢٢

حل المخرج بيتر ميمي، ضيفا على برنامج «أسرار النجوم»، يوم الخميس، على «نجوم إف إم»، مع إنجي علي، للحديث عن آخر أعماله الفنية مسلسل «الاختيار»، الذي عرض في رمضان الماضي وحقق نجاحا جماهيريا كبيرا.

وقال بيتر ميمي: “أنا خريج طب قصر العيني دفعة 2010، اشتغلت سنتين تكليف ثم تركت مهنة الطب، وكان فيه فترة مطبات في حياتي والواحد مش عارف هو فين، وفي مهنتي الجديدة لم تكن الظروف ماليًا أفضل حاجة وكنت بعافر، وأنا كنت وصلت أن أكون معيدا في معهد الكبد ثم استقلت، والنصيب جعلني أترك الطب من أجل الفن، ومن يدخل مهنتنا الخروج منها يكون صعب جدا حتى لو قلت أنا استكفيت لا تقدر تترك الفن، ونضرب مثلا دائما بالراحل يوسف شاهين حتى آخر يوم في حياته كان ينزل يشتغل”.

وعن مسلسل «الاختيار» الذي أخرج أجزاءه الثلاثة، أشار بيتر ميمي: “أول جزء من الاختيار كان اسمه (منسي) ثم بعد ذلك ونحن بنحضر مع دكتور باهر دويدار المؤلف كنا نتكلم عن حكاية ضابط وضابط هشام عشماوي وأحمد منسي واختيار كل منهما طريقه فأطلقنا عليه (الاختيار) فهو يتحدث عن شخصين أحدهما نحترمه والآخر العكس، وشعرت بالخضة بعدما عرض عليّ إخراج العمل”.

وتابع: “بعد أجزاء كلبش الثلاثة كنت أريد عمل مسلسل اجتماعي أو كوميدي وطلبت هذا من الشركة المنتجة، ولكن قالوا لي عندنا عمل عن الشهيد أحمد منسي وقلت له سأعمله طبعا والمشروع كان له هيبة والشهيد أحمد منسي الناس كلها بتحبه والموضوع أصبح كبيرا، خصوصا لما جلست مع حرم الشهيد وأصدقاءه والعساكر الذين خدموا معه وشعرت أن الموضوع كبير ومنسي أكبر بكثير مما سمعنا عنه وأكبر من المسلسل الذي قدم عنه وبطولته كانت أكبر”.

وأردف: “الأجزاء الثلاثة من الاختيار متكاملين، بدأنا بسيناء والحدود والقوات المسلحة، ثم الجزء الثاني تواجدنا في وزارة الداخلية والجزء الثالث الأكثر حساسية لأنه فتح صندوق لم يكن أحد عارف عنه حاجة وكانت فرصة حلوة الناس تعرف ما حدث، هو للجيل الأصغر 2005، لأن أسهل حاجة تزوير التاريخ وكان قرار الدولة هو ألا نترك أحد يزيف التاريخ وقالوا تعالوا نعرض الحقيقة عشان الأولاد دول لما يكبروا يعرفوا ما حدث بالضبط”.

توثيق المشاهد

واستطرد بيتر ميمي عن عمل توثيق من المشاهد الحقيقية بجانب الدراما في “الاختيار”: “كان المطلوب فكرة عرض حاجة تاريخية حدثت من سنوات قريبة، ومحتاج الناس لا يقولون إنهم يجاملون أو يغيروا الواقع وكان الحل الوحيد هو عرض الحادثة الحقيقية بجانب الدراما، وبدأتها في الاختيار الجزء الأول، وزودناها في الاختيار 2، وكان يهمنا اختيار أشخاص قريبين من الواقع، وبدأنا نتجرأ في تقديم هذه الفكرة حتى الجزء الثالث”.

وعن اختيار الممثلين في أجزاء الاختيار، أشار: “كان يهمنا في الكاستينج اختيار الشبه والروح الجيدة وإنه يكون ممثل كويس، وفي نفس الوقت جبنا إياد نصار عمل دور الشهيد محمد مبروك وعمله بشكل جيد ومؤثر وهو ممثل شاطر جدا ومريح، و90% من الفنانين الذين كلمتهم تواجدوا معنا”.

يعد بيتر ميمي، من أبرز المخرجين في مصر خلال الوقت الحالي، إذ تخرج في كلية الطب جامعة القاهرة، وعمل بمجال الطب، ثم حصل على دبلومة في السينما، وله عدة أفلام قصيرة، لكنه سرعان ما أخرج عدد كبير من اﻷفلام الروائية الطويلة، منها سعيد كلاكيت، الهرم الرابع، القرد بيتكلم، حرب كرموز، كازابلانكا، موسى.

ومن أهم أعماله الدرامية التى حققت نجاحا كبيرا، مسلسل “كلبش” للفنان أمير كرارة، ومسلسل “الاختيار” الجزء الأول بطوله أمير كرارة، و”الاختيار” الجزء الثاني بطولة كريم عبدالعزيز، والجزء الثالث بطولة ياسر جلال وأحمد السقا وأحمد عز وكريم عبدالعزيز وخالد الصاوي.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك