تستمع الآن

«بلديات» | كفر الشيخ.. لهذه الأسباب هي واحدة من أهم محافظات دلتا مصر

الأحد - ٢٦ يونيو ٢٠٢٢

تحدثت آية عبدالعاطي، يوم الأحد، عبر برنامج “بلديات”، على نجوم إف إم، عن محافظة كفر الشيخ، وأبرز ما يميزها وسبب تسميتها.

وقالت آية عبدالعاطي: “مفيش محافظة في مصر ليس بها تاريخ لا يمكن أن يحكى، وكل محافظة لها عيد نحتفل به وكل مناسبة محافظة القنوات كلها تتحدث عنه، وكفر الشيخ كانت مفاجأة في تفاصيل كثيرة، وهناك اثنين من عظماء الفن من مواليد هذه المحافظة هما أسامة أنور عكاشة وخيري شلبي وبالتأكيد تأثروا بها”.

وأضافت: “وكلمة كفر معناها (مدينة)، هي مثلها مثل كل المحافظات ومرت بتغيرات كثيرة خاصة بالتقسيم الإداري، وكانت تابعة لفترة للغربية، والشيخ هو طلحة ابن سعيد التلمساني، وهو شخص جاء من المغرب سنة 600 هجرية وعاش في مساحة جغرافية معينة وعاش بها 31 سنة وعندما توفي سنة 631 هـ دفن بها، ولاعتقاد سكان كفر الشيخ ببركة الشيخ طلحة، أسس له أهل تلك القرية الصغيرة “ضريح” ومنذ ذلك الوقت، اشتهرت قرية دنيقون بكفر الشيخ طلحة، حتى جاء الملك فاروق وبنى قصر فخم جدا هناك وانفصلت كفر الشيخ عن محافظة الغربية، ولكن سميت مديرية الفؤادية، وأعادت ثورة 23 يوليو 1952 للمحافظة اسمها القديم مختصرا بمحافظة كفر الشيخ فقط بدون طلحة”.

معركة البرلس

وتابعت: “هي محافظة كبيرة جدا وبها أثار وتفاصيل تستاهل زيارتها، وحصلت بها معركة البرلس وكانت معركة بحرية والانتصار لازم يتحول لعيد قومي، وفي 4 نوفمبر وقت العدوان الثلاثي، القوات البحرية انتصرت بشكل رائع، والمقاومة كانت سلاحها حاجة بسيطة أمام أسطول كبير فهو انتصار عظيم، والقوات المصرية دمروا السفن الفرنسية، في فجر يوم الرابع من نوفمبر عام 1956 فوجئت البحرية المصرية بالبارجة “جان بارت”، التي تزن نحو 49 ألف طنا بطول 247 مترا مجهزة بـ109 مدفعا من مختلف العيارات ويتولى قيادتها 88 ضابطا و2055 جنديا بحارا، ومزودة بأول برادار في العالم إلى الشواطئ المصرية حتى أنها لقبت بـ”تنين البحر المتوسط، واقتربت البارجة من السواحل المصرية وأطلقت القذائف نحو شواطئ البرلس وبلطيم بمحافظة كفر الشيخ، لكن البحرية المصرية لم تقف صامدة أمام قذائف العدو، حيث خرجت ثلاثة زوارق محملة بطوربيدات للهجوم على السفينة الفرنسية العملاقة، وتطلق ستارا من الدخان ثم تطلق طوربيداتها نحو العدو، ويصبح يوم 4 نوفمبر هو العيد القومي لمحافظة كفر الشيخ”.

بوتو

وعن مدينة بوتو، المتواجد بكفر الشيخ، أشارت: “كان عندك زمان 3 عواصم كبار وكانت بوتو هي واحدة منهم وكانت منطقة سكنية ومناطق معابد ومنطقة للجيش وكانت عاصمة لفترة طويلة لمصر، ويطلق عليها (تل الفراعين)، والتى تقع على بعد 16 كيلومترًا من مدينة دسوق بمحافظة كفر الشيخ”.

وأشارت آية: “أدعو لزيارة بحيرة برج البرلس، والأجانب يأتون لمعرض الجداريات الذي يقام هناك، وترى كل قصص كفاح أهل كفر الشيخ، شيء مذهل في الجمال، وهناك متحف كفر الشيخ وهو حديث وتم افتتاحه قريبا، والإضاءة هناك تسلط الضوء على القطع المعروضة، وفيه أكثر من 700 قطعة أثرية، والمكان الذي وجد فيه الحفريات وهو تل الفراعين وضعت في هذا المتحف، ولديك كل الأدوات المستخدمة ما قبل عصر الأسرات، وأيضا رحلة العائلة المقدسة مرت بهذه المنطقة، وهناك عرض لأسطورة أوزيس وأوزوريس”.

شعار المحافظة

يتكون شعارها من مركب فرعوني وسنبلتين.. فالمركب الفرعوني يوضح شهرة المحافظة بالصيد، أما السنبلتان فتشيران إلى إنتاج الأرز؛ حيث تنتج محافظة كفر الشيخ 40% من إنتاج الجمهورية، أما الثلاث دوائر ترمز إلى الريادة في النظام التعاوني الزراعي.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك