تستمع الآن

المخرج محمد سلامة لـ«أسرار النجوم»: لم أدرس إخراج وتم رفضي 6 مرات من معهد السينما

الخميس - ١٦ يونيو ٢٠٢٢

حل المخرج محمد سلامة، ضيفا على برنامج «أسرار النجوم»، يوم الخميس، مع إنجي علي، على نجوم إف إم، للحديث عن مسلسل «راجعين يا هوى»، الذي عرض في رمضان الماضي، وحقق نجاحا جماهيريا كبيرا.

وقال المخرج محمد سلامة: “كنت أنا وخالد النبوي كنا متفقين على شخصية بليغ أبو الهنا، ونحن شبه بعض في التركيز على التفاصيل وتخيلي اثنين بتوع تفاصيل تقابلا سويا، وكنا حتى نتحدث في الملابس هل أترك الجاكيت مفتوح أم أقفله، وعمري ما خبطت عليه الباب ودخلت إليه غرفته إلا ووجدته يذاكر الورق”.

وأضاف سلامة: “خالد النبوي مخلص للشخصية التي يقدمها ويترك نفسه لها، وهو فيه من بليغ أبو الهنا شوية، ومن يعرفه عن قرب هو لا يحب الهزار كثيرا وواخد الحياة جد وكل الاختلاف عن بليغ، ولكن نحن نصور تجده هو بليغ أبو الهنا في هزاره، الجهاز العصبي للفنان خلاص يكون داخل الشخصية بيحب حب بليغ ويأكل مثله، وبحب النبوي في أعمال مثل (المهاجر) و(إسماعيلية رايح جاي)”.

حياته الشخصية

وعن حياته الشخصية، قال سلامة: “أنا خريج تجارة قسم محاسبة، ومش دارس إخراج، وأصبحت مخرجا لأني ومن أنا صغير بحب التمثيل جدا، الموضوع بدأ من عند والدي وفهمني يعني إيه مخرج وهو شخص يحكي حدوتة ويقود العمل، وكان والداي يدعمانني جدا، وحاولت أدخل معهد السينما 6 مرات وفشلت وكنت أسقط بسبب الواسطة وأنا ليس عندي واسطة ولم يكن أحدا من أهلي فنان، واللي منحني أول فرصة ريمون مقار في مسلسل (رحيم)”.

وتابع: “أنا لم أشتغل مساعد مخرج حتى، ولكن مسلسل (رحيم) كان فرصة كبيرة بالنسبة لي كمخرج والموضوع لم يكن سهلا، وذاكرت من الكتب وبدأت أشوف على اليوتيوب وأصبح فيه إنترنت وترى ما وراء الكواليس”.

وأردف: “عندي حب للحدوتة التي أحكيها وأدخل العمل وأنا أفكر ماذا سأقدم ومفيش حاجة ستقف أمامي، ومرة يوسف شاهين قال إن الممثل يحول الكلام بنبض قلبه ولذلك بحب أجلس مع الممثل وأنظر في أعينهم وهل مصدق أم لا وكيف يقول السيناريو، وبحب الناس تكون مرتاحة ومبسوطين لأنك لو مبسوط ستنتج أكثر وحتى من وراء الكاميرا وليس الممثلين فقط، وجزء من شغلي إن الممثل يطلع شكله كويس مهما حصل”.

السينما

وعن غيابه عن إخراج الأعمال السينمائية، أوضح سلامة: “لحد دلوقتي لم أجد فيلم أعمله وأكون مبسوطا، اشتغلت على مشاريع سينمائية كثيرة وكل ما أصل لمرحلة التصوير أشعر أنه ليس الموضوع الذي أريده وأحاول أتخطى هذا الأمر لأني شعرت أن المشكلة عندي، والسينما حالة تانية تماما، وأحب أناقش موضوعات جيلي، وتكون مصرية طوال الوقت ومهم أناقش قضايا بلدي وناسي أي كان عايشين في أي طبقة ومجتمع، أنت شغال عند العمل ولدي أحلام أن أقدم عمل معين وليس مع فنان أو فنانة معينين، مهم العمل يفيد الناس ويكونوا مبسوطين”.

وعن العمل الذي يتمنى تقديمه، قال: “نفسي أقدم عمل عن طلعت حرب، وكنت أسمع الفنان الراحل نور الشريف كان يتحدث عن شيء يخص طلعت حرب وقرأت عن الموضوع وتمنيت تقديم شخصية هذا الرجل، ونفسي أعمل حاجة عن أبطال الأولمبياد، ولدينا أبطال كثيرين في مجالات مختلفة ولا نتكلم عنهم، ويمكن أقدم حاجة أحمد زويل أو صالح سليم أو محمد صلاح، وأتمنى الجمهرو يتقبل هذا الأمر، المنظومة الإنتاجية تتحرك ناحية إمكانيات الجمهور”.

وأردف: “طوال الوقت هاممني أشوف الناس يهمهم إيه والناس في الشارع والشباب اللي أصغر مني وأهتم جدا بذوق الناس، فأنا أقدم ما يهم ذوق الناس”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك