تستمع الآن

الكاتب محمد فتحي لـ«لدي أقوال أخرى»: مجلة «سمير» كانت بداية تطور «الكوميكس» في مصر

الأربعاء - ٠٨ يونيو ٢٠٢٢

استضاف الكاتب الصحفي إبراهيم عيسى في حلقة، يوم الأربعاء، من «لدي أقوال أخرى» على «نجوم إف.إم» الكاتب د. محمد فتحي للحديث عن تاريخ مجلات الأطفال في مصر ومشاركتها في دعم الأفكار الوطنية وخاصة وقت نكسة يونيو 1967.

وأكد د. محمد فتحي أن تاريخ مجلات الأطفال في العالم العربي يبدأ في مصر، منذ المجلة التاريخية سمير والتي انطلقت 1956 في العدد الأول من دار الهلال، حيث كان يُؤرخ لتاريخ الوطن من خلال صفحات مجلة سمير.

وأشار إلى بداية ظهور مجلات الأطفال في مصر وكان هذا في فترة الأربعينيات من خلال مجلات مثل «الكتكوت» و«النونو» وبرامج الأطفال مثل بابا صادق ثم بابا شارو في الأربعينيات ومعها مجلة «بابا شارو».

وقال الكاتب الصحفي محمد فتحي إن مجلة سمير كانت بداية تطور الكوميكس في مصر وشارك في انطلاقتها فنانون أجانب كانوا يعيشون في مصر، إلى جانب كبار الكتاب الذين كتبوا فيها للأطفال مثل: نجيب محفوظ يووسف إدريس ويوسف السباعي وعبد الرحمن الشرقاوي.

وأضاف أن مجلة سمير ساهمت في تشكيل وعي الأطفال وتثبيت أفكار ثورة يوليو بتقليل القصص الأجنبية وأن يكون محتوى المجلة مصري بشكل أكبر، ثم انفصلت قصص ميكي في المجلة إلى مجلة منفصلة عام 1958.

وأوضح أن السيدة نادية نشأت مؤسسة المجلتين أصبحت موظفة فيهما بعد تأميم الصحافة 1960 وبعدها غادرت مصر إلى عدة بلاد قبل العودة مرة أخرى لتأسيس قسم أطفال في دار المعارف.

وتابع أنه في دار المعارف قامت بتدشين مجلة تان تان الشهيرة، ثم مجلة منافسة لميكي الخاصة بمجلة سمير، ثم القصص الشهيرة «المغامرون الخمسة» والتي قام بتحريرها محمود سالم الذي استقدمته من دار الهلال والذي عمل معها سابقًا.

 

 


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك