تستمع الآن

الإعلامية نجوى إبراهيم تتحدث في «بيت العز» عن من يمتلك أقوى أسلحة.. الراجل أم الست؟

الخميس - ١٦ يونيو ٢٠٢٢

تحدثت الإعلامية د. نجوى إبراهيم في حلقة، يوم الخميس، من «بيت العز» على «نجوم إف.م»، عن أسلحة المرأة والرجل في البيت.

وقالت نجوى إبراهيم: “هناك العديد من الأسلحة في (بيت العز) وكل واحد في بيت العز يحمل أسلحته، الست لها أسلحتها والرجل أيضا والطفل الصغير المولود له أسلحته التي تمر من تحت الرادار وأيضا الحماة، ولو خرجنا عن البيت سنجد حارس العقار والأمن والشغل، يعني كل شخص مدجج بأسلحته”.

وأضافت: “الأسلحة الخاصة بالست أيضا، الدموع وهو سلاح فتاك، هي ليس لها عضلات ولو أن الستات الآن يذهبن للجيم، ولكن ممكن جدا، وأيضا الدلع وهو سلاح آخر، وطبعا قوة المرأة في ضعفها تستكين وغلبانة وفي نفس الوقت تتدلع، طبعا الدلع مش محتاج قوة خالص ولكن تعمل نفسها بسكوتة، وفيه سلاح اسمه سلاح النكد ويخرج منه التنهيد والنفخ، النكد المستمر على الرجل يجعله يستسلم، ولديها سلاح آخر ألا وهو (الزن)، والست عارفة إن الزن على الأذان أمر من السحر، وأيضا هناك سلاح الجمال وهو الذي يجعل المرأة لديها شخصية وتأثير لذلك تجد كل الستات يركضن على أطباء التجميل”.

أسلحة الرجالة

وعن أسلحة الرجالة، قالت: “أول سلاح للرجل هو الشخط والزعيق، لديه قنابل صوتية يخرجها في وجه زوجته وأولاده، ومن أسلحة الرجل أيضا الغموض، وأيضا سلاح (التطنيش)، وأيضا سلاح كلمة (حاضر)، وأيضا سلاح خروجه مع الأصدقاء، ثم سلاح (الأنتخة)، الإنسان من حين لآخر يريد أن يشعر أنه محبوب وفي أمن وأمان”.

أسلحة الطفل

وعن أسلحة الطفل، أشارت: “ماذا يفعل الطفل الصغير، هو من ساعة ما يولد نازل معه أسلحته، وأول حاجة الصريخ، ولما نبدأ نشيله يشعر بالأمان ولما يجوع علطول يطلع سلاحه وهو البكاء، ولما يكبر شوية يكون وكالة أنباء متنقلة احذري تتكلمي عن أي أسرار عن المقربين لك وسيأتي في توقيت معين ويتحدث، ومهم تحذري الطفل أنه لا يمد يده على أي حاجة عند الضيوف”.

وأشارت الإعلامية د. نجوى إبراهيم: “ما ستعطيه لطفلك الآن ستأخذه منه لما يكبر، لو منحته قسوة سيقسو عليك، لو منحته حب وحنان ورعاية لما تكبر في العمر سيعطيك نفس ما أخذه منك، فتخيل ما ستحصل عليه من ابنك لما يكبر، عامله باحترام، الطفل يستطعم الاحترام، لما تدخل مكان وتجد فيه طفل سلم عليه وعرفه بنفسك”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك