تستمع الآن

«الأعلى للإعلام» يطالب بحذف فيديوهات نيرة وإخطار النائب العام ضد المخالفين

الخميس - ٢٣ يونيو ٢٠٢٢

أصدر الكاتب الصحفي كرم جبر، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، بيانا شديد اللهجة شدد فيه على ضرورة التوقف عن بث الفيديوهات التي تتناول فيديوهات القتل والعنف وإراقة الدماء، خصوصًا ما يتم تداوله بشأن حادث «نيرة أشرف» فتاة المنصورة التي راحت ضحية جريمة وحشية.

وأكد المجلس، في بيانه الذي نشره عبر حسابه الموثق على فيسبوك، يوم الخميس، أنه سيبادر بإخطار النائب العام ضد الانتهاكات القانونية والإنسانية في هذا المجال.

وأكد رئيس المجلس أنه تم الاتفاق مع المهندس عبد الصادق الشوربجي، رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، على خطة تحرك واحدة، وعقد اجتماع عاجل مع رؤساء تحرير الصحف والمواقع للاتفاق على استراتيجية إعلامية موحدة للتعامل مع هذه القضايا.

وأكد المجلس في بيان له أنه سيتم مخاطبة “فيسبوك” فورا للقيام بحذف هذه الفيديوهات احتراماً للمشاعر الإنسانية لأهالي الضحايا، والحفاظ على قدسية الحياة والمعاني التي تحترم القوانين والأخلاق والضمير.

وناشد المجلس جميع وسائل الإعلام أن تتبنى حملات مكثفة لنشر الوعي بين المواطنين وحثهم أن يكونوا خط دفاع عن القيم الإنسانية والابتعاد عن الإثارة والتحريض، وأن تبادر المواقع الإخبارية التي تبث هذه الفيديوهات بحذفها على الفور.

وأصدرت النيابة العامة، بيانا بشأن الجريمة التي تعرضت لها نيرة أشرف، قبل أيام، على يد أحد زملائها، على بوابة جامعة المنصورة.

وأمر المستشار النائب العام، يوم الأربعاء، بإحالة المتهم محمد عادل إلى محكمة الجنايات، لمعاقبته فيما اتهم به من قتل الطالبة نيرة المجني عليها عمدا مع سبق الإصرار.

وأكدت النيابة العامة أن القاتل “بيت النية وعقد العزم على قتلها، وتتبعها حتى ظفر بها أمام جامعة المنصورة، وباغتها بسكين طعنها به عدة طعنات، ونحرها قاصدا إزهاق روحها، وقد جاء قرار الإحالة بعد 48 ساعة من وقوع الحادث”.

كما تم التنسيق مع محكمة الاستئناف المختصة وتحددت أولى جلسات المحاكمة يوم الأحد المقبل.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك