تستمع الآن

أمير وجيه لـ«في الاستاد»: هدفي من المشروع القومي لنشر اللعبة إن الإسكواش يكون في متناول الجميع

الإثنين - ٠٦ يونيو ٢٠٢٢

حل أمير وجيه، بطل العالم للإسكواش السابق والمدير الفني السابق لمنتخب مصر، ضيفا على برنامج «في الاستاد» مع كريم خطاب، يوم الاثنين، على نجوم إف إم.

ويعد أمير وجيه أحد أبرز أساطير الإسكواش بمصر، والمستشار الفني للمشروع القومي لموهوبي الإسكواش.

وقاد المنتخب الوطني للفوز ببطولة العالم للإسكواش رجال عام 1999، بالإضافة إلى أنه مارس اللعبة ووصل إلى التصنيف رقم 16 برصيد يصل إلى 23 بطولة.

وقال أمير وجيه عن المشروع القومي الذي يقوده برفقة وزارة الشباب والرياضة لنشر لعبة الإسكواش: “لما رجعت من رحلة عمل واحترف في أمريكا 6 سنوات هناك فيه مشروع اسمه (شارع الإسكواش) ويأخذون الأولاد الذين ليس لديهم فرصة ويؤهلهم ويكون لهم مستقبل وكيان وأصبح لهم تمويل من كيانات كبيرة، ولما كنت أرى احتفال في مصر بيوم اليتيم الذي يحدث أول أبريل من كل عام أجد فنانين يتصورون وخلاص، ففكرت وقلت للدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، فيه شريحة مش واخدة حقها في مصر وهما هؤلاء الأيتام، عندي فكرة ونعملها مناصفة للأيتام وأولاد شهداء الجيش والشرطة وفي مراكز الشباب وأنا سأحضر رعاة لكي ننشر اللعبة والرياضة لازم تكون في كل مكان”.

وأضاف: “المهم نقدر نطلع أبطال بخط مواز للاتحاد المصري للعبة والفكرة جاءت من هنا، وعرضت المشروع وقلت الناس يلعبون مع مدربين كبار وهما نفسهم المدربين الذين يدربون بنادي الجزيرة، ومهم نجعل الناس مبسوطة والأولاد يطلع منهم أبطال وحكام ومدربين، وفي مركز شباب الجزيرة يكون النادي ممتلئا باللاعبين وكل واحد لديه أمل ويريد أن يطلع بطل، ومضرب الإسكواش مكلف جدا وشعارنا في المشروع إن الإسكواش في متناول الجميع”.

وتابع: “سنلف المحافظات والمدن الساحلية مليئة بالمواهب، ومعي مدربين ضحوا بالكثير من مرتباتهم لإسعاد الشباب وسعداء بدورهم الوطني والمصري، المشروع القومي بدأناه في محافظتين و 3 أيام في الأسبوع، ونفكر يكون الخطة الجديدة 6 أيام تدريب ونعطي فرص أكبر للناس وهذا يعطي مشاركة أكثر، والفكرة الحمدلله عاملة صدى جيد، نحن نحب بلدنا والإسكواش، والرياضة هي الحياة، وفي أمريكا كل بني آدم واضع حذاء الركض في شنطته، ونحاول توسيع الدائرة، والمشروع القومي سيفيد الاتحاد والمنتخب والناس سيكون كلها عندها أمل”.

وأوضح: “طلبت من الوزارة إن اتحاد الإسكواش يكون له دور وفيه اتصال سيحدث الفترة المقبلة، وهما أكيد سيساعدوا وهو مشروع قومي لمصر، ونفكر الأبطال يزورونا مرة في شهر ويعطي اللاعبين الناشئين دفعة قوية، وعلاقتي بمسؤولي الاتحاد جيدة والأمر بيننا ليس له علاقة بالانتخابات وكل واحد من حقه يكون لديه طموح، والدنيا تواصل أجيال”.

وعن أهمية التواجد المصري في الاتحاد الدولي للإسكواش، أشار: “التواجد المصري بالتأكيد سيفرق معنا بالتأكيد، وسيكون لنا صوت في اللجنة الأولمبية ونضغط لتواجد اللعبة في الأولمبياد”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك