تستمع الآن

أحمد بلال لـ«في الاستاد»: بيرسي تاو لاعب محير.. وبيراميدز استحالة يفوز بالدوري

الإثنين - ٢٠ يونيو ٢٠٢٢

حل أحمد بلال، نجم النادي الأهلي السابق، ضيفا على كريم خطاب، يوم الاثنين، على نجوم إف إم، عبر برنامج “في الاستاد” للحديث عن أبرز ما يدور على الساحة الرياضية في الفترة الأخيرة.

وقال أحمد بلال، عن رأيه في محترف الأهلي بيرسي تاو: “بيرسي تاو لاعب محير ساعات تشعر أنه جيد وساعات تشعر لا يشعرك أنه يريد أن يؤدي، هناك علامات استفهام كثيرة على أدائه، وهل لأن مدربه بيتسو موسيماني رحل عن الأهلي فكان متأثرا؟ لا أعرف الحقيقة”.

وأضاف بلال: “بالنسبة لي المحترف اللي مش عارف يقدم الفارق الكبير في التشكيلة يبقى يرحل، وأشعر أن إدارة الأهلي تقيمه الآن، وممكن أتعاقد معك وأنت لاعب جيد ولكن تأتي في فريقي لا تقدم أي شيء، هذا حتى يحدث في أوروبا رأينا هذا مع هازارد مع ريال مدريد، وارد تتعاقد مع لاعب ولا يسير مع الدوري المصري، وهو دوري غريب وتشاهده وكأنه تشاهد دوري في السبعينات كمواهب وكرة وسرعة وكل حاجة”.

وأضاف: “هل الدوري أبو مليار جنيه تقدر تطلع منه تشكيلة من 11 لاعبا؟ بالتأكيد لن تقدر، والدنيا بايظة لأن اللي ماسكين الكرة لا يفهمون فيها من اتحاد الكرة وإدارات أندية، مين في مصر لديه مدير رياضي قوي؟ بيراميدز استحالة يحصلون على الدوري بالطريقة التي يسيرون عليها، وهذه السنة هي الأسوأ للزمالك والأهلي فنيا وبيتغلبوا من أي أحد وهل ما يحدث ليس فرصة بيراميدز والأندية الأخرى لتتقدم في جدول الترتيب؟ ولكن هذا لا يحدث لأن هدفهم فقط يكسبوا الأهلي والزمالك وشكرا.. وعادي أخسر من باقي الأندية”.

وأردف: “أنا بحب حسام حسن جدا وهو مثلي الأعلى، ولكن حسام عندما رحل من الاتحاد السكنردي لسوء النتائج قالوا يمسك منتخب مصر، هو يستحق بالطبع يخوض التجربة ولكن كيف تقولون هذا وهو رحل عن فريقه أساسا لسوء النتائج، هناك مثل يقول (طول ما فيه عجين طول ما الخبازين يأكلوا عيش)”.

سامي قمصان

وعن تقييمه لسامي قمصان، مدرب الأهلي المؤقت الحالي، أشار بلال: “هو من الناس المحترمين ومسيره سيحصل على الفرصة، وكلن التوقيت الحالي محتاح الحزم مع المجموعة الحالية، ولكن الأفضل مدير فني أجنبي، وبالتأكيد لو فاز على الزمالك كان سيفرق معه، ولو كسبنا الزمالك بثلاثية أمس كنا عملنا له تمثال، ومشيت كيروش ليه؟ لأنك مقدرتش تصعد لكأس العالم 2022 وتحصل على بطولة أمم أفريقيا، النتائج لم تكن في صفه، وكوبر لما غلبنا من السعودية ثم روسيا وأوروجواي فقررنا إقالته، في النهاية المدرب هو اللي بيشيل الليلة، لذلك لو سامي قمصان كان كسب كان هو نفسه ازداد ثقة ومبسوط”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك