تستمع الآن

نور إيهاب لـ«عيش صباحك»: نفسي أمثل مع دنيا سمير غانم وكريم عبدالعزيز

الثلاثاء - ٢٤ مايو ٢٠٢٢

أعربت الفنانة الشابة نور إيهاب عن أمنيتها بالتعاون مع الثنائي كريم عبدالعزيز ودنيا سمير غانم في أعمال المقبلة

وحلت نور إيهاب ضيفة على برنامج «عيش صباحك» مع فانا إمام ويوسف التهامي، على نجوم إف إم، يوم الثلاثاء، للحديث عن آخر أدوارها في فيلم «واحد تاني» مع النجم أحمد حلمي، والذي عرض مؤخرا في دور العرض السينمائي وحقق نجاحا جماهيريا كبيرا.

وقالت نور إيهاب: «بحب دنيا سمير غانم جدا وأتمنى أكون بعرف أمثل مثلها فهي تقدم كل الشخصيات وتليق عليها، ومن الناس اللي نفسي أمثل معها وأيضا أمنى الوقوف أمام كريم عبدالعزيز».

وعن فيلمها مع أحمد حلمي «واحد تاني»، أشارت: «كانت أكثر حاجة حلوة حصلت في حياتي ترشحي لفيلم مع أحمد حلمي كانت أسعد لحظة في حياتي، وقدمت شخصية (شيرويت) وفي من الشخصية شوية وهي تحب تتكلم مع الناس وتتعرف على ناس جدد، وهي على طبيعتها ومؤخرا أصبحت نفس الأمر».

وأضافت: «لا أرى أن شكلي فرض علي أدوار معينة، وأول مسلسلات قدمتها أبو البنات واختيار إجباري كان الاس تنتقدني بسبب رخامتي وشريرة وكانت حاجة مختلفة عني، ولا أريد وضعي في إطار البنت الكيوت العادية ولكن فيها حاجات معينة».

وتابعت: «معظم الأدوار التي أقدمها حاليا أكبر من سني وليس سن كبير، ولكن أحب تقدمي دور شخصية كبيرة وهو تحدِ أتمنى تقديمه».

وتابعت: «أكثر حاجة تعلمتها وسعدت في تمثيلي مع أحمد حلمي وجعلت الدور يخرج بالشكل الذي رأه الجمهور، كان إنه يكلمني دائما خارج المشاهد لكي نأخذ على بعض، وأي حد سيقف أمامه سيكون مخضوضا بسبب الرهبة وكنا نرغي كثيرا كأننا اثنين أصحاب مع بعض، ولذلك كسرنا الجليد بينا ومنحني ثقة في نفسي، وهو رائع في كل حاجة، والدور كان حجمه كبيرا ولما جاء لي لم أكن أتوقع هذا، وفرقت معي أن أخذ بالي من أدواري المقبلة وأهميته وأن أكون مؤثرة ونظرتي ستكون مختلفة بالتأكيد بعد ذلك، وقلقانة من خطوتي المقبلة ومحتاجة أفكر في كل حاجة قبل ما أقدمها».

وعن معاييرها لاختيار أدوارها، قالت: «في البداية كان يهمني الانتشار والتواجد وهذا طبيعي في بداية المشوار، والآن يهمني تقديم دور له هدف وخط جيد، وبدأت أفكر في فريق العمل والمخرج وأصبحت أفهم ما يدور حولي».

معالي ماما

وعن دورها في فيلم «معالي ماما»، أردفت: «الأستاذ أحمد نور المخرج كنت اشتغلت معه سابقا في يوميات زوجة مفروسة وعملنا مع بعض 4 أجزاء، والفنانة بشرى في الفيلم كانت لذيذة جدا والفيلم كان عائليا جدا ودور لايت”.

وأوضحت: «المنصات الفنية أصبحت متشافة أوي والحاجة لما تنزل عليها الناس تقبل عليها أكثر من طرق المشاهدة الأخرى والتليفزيون».

وعن اهتمامها بردود الأفعال عن أدوارها، قالت: «كان يهمني أسمع رأي كل حد في دوري في فيلم واحد تاني، وأي حاجة على إنستجرام أتابعها رغم بعض الانتقادات ولكن لم يهمني، وطبعا يهمني دائما رأي الناس في الشارع لأن رأيهم يخرج بتلقائية وغير مرتب بعيدا عن السوشيال ميديا».

وعن أدوار تتمنى تقديمها، أشارت: «نفسي أقدم دور واحدة صعيدية وبيكون كل حاجة مختلفة سواء طريقة كلامي أو ملابسي، وأيضا نفسي أعمل شخصية سايكو مركبة».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك