تستمع الآن

محمد صلاح لاعب الموسم في الدوري الإنجليزي بتصويت الجماهير| صورة

الإثنين - ٣٠ مايو ٢٠٢٢

أعلن نادي ليفربول الإنجليزي، فوز الدولي المصري محمد صلاح بجائزة لاعب العام في إنجلترا بتصويت الجماهير والمقدمة من رابطة اللاعبين المحترفين.

وتنافس محمد صلاح مع زميله في الفريق ترينت ألكسندر أرنولد، وثنائي مانشستر سيتي كيفن دي بروين وفيل فودين، وديكلان رايس لاعب وست هام، وكونور جالاجير من كريستال بالاس، إلا أن الفرعون المصري حصد الجائزة بعد تصويت الجماهير.

وتوج الدولي المصري مع ليفربول الموسم الجاري بكأس الاتحاد الإنجليزي ورابطة الأندية الإنجليزية المحترفة.

محمد صلاح

أفضل هدف بالدوري الإنجليزي

فيما فاز هدف صلاح في شباك نادي مانشستر سيتي، بجائزة هدف الموسم في الدوري الإنجليزي.

وأعلنت رابطة الدوري الإنجليزي، فوز لاعب ليفربول بجائزة هدف الموسم في الدوري، والذي حصد مؤخرًا جائزة هداف البريميرليج.

واستطاع صلاح التغلب على أهداف سجلها عدة لاعبين قد رشحوا للجائزة، وهم: هدف داني إنجز مع أستون فيلا أمام نيوكاسل، وهدف أندروس تاونسيند مع إيفرتون أمام بيرنلي، وهدف لاكازيت مع أرسنال أمام ساوثامبتون، وهدف رودري مع مانشستر سيتي أمام نيوكاسل، وكريستيانو رونالدو مع مانشستر يونايتد أمام توتنام، وهدف ولفريد زاها مع كريستال بالاس أمام نورويتش، وهدف ميجيل ألميرون مع نيوكاسل يونايتد أمام كريستال بالاس، وهدف سون هيونج مين مع توتنام أمام ليستر سيتي، وهدف ماتيو كوفاسيتش مع تشيلسي أمام ليفربول.

كان مانشستر سيتي قد فاز بلقب الدوري الإنجليزي على حساب ليفربول بفارق نقطة واحدة، إلا أن الفرعون المصري حصد جائزة الهداف بالتساوي مع الكوري الجنوبي سون هيونج مين برصيد 23 هدفًا، وجائزة أفضل صانع أهداف.

وأنهى صلاح الموسم بـ13 تمريرة حاسمة متفوقا على زميله ترينت ألكسندر آرنولد بـ12 تمريرة حاسمة.

محمد صلاح

وأصبح الفرعون المصري، ثاني لاعب في البريميرليج يجمع بين لقب الحذاء الذهبي وأفضل صانع ألعاب بعد هاري كين الموسم الماضي في الجائزة التي بدأت في موسم 2017-2018.

وعادل محمد صلاح أرقام الثنائي هاري كين وآلان شيرار واقترب من تييري هنري بالفوز بالحذاء الذهبي الثالث في تاريخه.

هزيمة ليفربول في نهائي دوري الأبطال

كان ليفربول قد تعرض لهزيمة في نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد بهدف دون رد، في المباراة التي أقيمت على ملعب سان دوني في فرنسا.

وسجل هدف الفوز البرازيلي فينيسيوس في الدقيقة 59 مهدياً النادي الملكي لقبه الـ14، وحارماً ليفربول من اللقب للمرة السابعة في تاريخه.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك