تستمع الآن

محمد حاتم لـ«أسرار النجوم»: «بطلوع الروح» ترك علامة وأثر في الناس.. وكنت قلقان من شخصية «أكرم»

الخميس - ٢٦ مايو ٢٠٢٢

حل الفنان محمد حاتم ضيفا على برنامج «أسرار النجوم»، مع إنجي علي، يوم الخميس، على نجوم إف إم، للحديث عن آخر أدواره «أكرم» في مسلسل «بطلوع الروح»، الذي عرض في رمضان الماضي وحقق نجاحًا جماهيريًا كبيرًا.

“بطلوع الروح” أثار الجدل منذ عرضه في النصف الثاني من شهر رمضان، حيث تدور أحداث المسلسل حول سيدة مصرية تذهب مضطرة إلى مدينة الرقة السورية مع أسرتها، لتواجه مخاطر العيش مع التنظيم الإرهابي “داعش”، وسط محاولاتها للفرار من الأهوال.

مسلسل “بطلوع الروح” بطولة منة شلبي، وإلهام شاهين، وأحمد السعدني، وعادل كرم، ومحمد حاتم، ومن تأليف محمد هشام عبية، وإخراج كاملة أبوذكري.

وقال محمد حاتم: “طلع روحنا حقيقة في المسلسل، ورد الفعل كان رائعا ولما الحلقات الأولى كانت تعرض كنا نصور، وأنا شخصيا بحب أبعد عن ردود الأفعال لأنها في البداية تكون متقلبة، ولكن بعد العرض ردود الأفعال جاءت رائعة وناس كثر تأثروا وترك علامة وأثر في بعض الناس”.

وأضاف: “الحقيقة تأثرت بشخصية (أكرم) في أني لم أكن متخيلا أن فيه شخص ممكن يعمل ما فعله هذا الشخص، وكان مهما أقف في صفه، وبعد شغل ومناقشات وبحث وجدت أنها شبه شخصيات موجودة في الحياة وممكن ليس بنفس الدرجة ولكن موجودة، وبالتأكيد تأثرت بالشخصية”.

وتابع: “وأكرم لم يكن داعشي متشدد في ثانية ولكن كان لديه حاجة داخله ويبحث عن نفسه وهذا يجعله دائما أقل من الشخصيات المتواجدة في المكان، وكان طريق داعش هو اللي مش هيقدر ينفع منه وفهمت بعد ذلك أن تطور الشخصية منطقي وطبيعي الإنسان بسهولة يحدث فيه ما حدث”.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by NogoumFM (@nogoumfm)

نهاية مسلسل “بطلوع الروح”

وعن نهاية المسلسل، أشار حاتم: “أنا بحب أتفاجئ بالنهايات، والطبيعي الذي أتصوره إن أكرم يقتل عمر (أحمد السعدني) أو عمر يقتله، ولكن القفلة والتوهة التي كان فيها تؤكد أنه سيظل تائها، وأكرم عنده خلل عقلي ما بنسبة معينة وهذه التجربة ستجعل الموضوع أزيد عنده، وقد يسير في طريق آخر وينسى روح أو ابنه، وكل هذه الأفكار ممتعة تجعل المشاهد يفكر، وأجمل حاجة في البشر إنك عمرك ما تتخيلي البني آدم يعمل إيه، وأكرم كله نقاط ضعف ولكن يعوضها إنه بيحاول يدور على القوة خارجيا ولكن داخله فاضي وتائه وبيحاول يلاقي نفسه، وحتى طريقة خطفه زوجته وابنه دنيئة، ولو كان قويا كان أجبر زوجته على فعل هذا الأمر من البداية، ولكن هو شخص ضعيف”.

كاملة أبو ذكري

وشدد محمد حاتم: “لما عرض عليّ الدور في البداية كنت قلقان لأني كنت أريد فهم الشخصية بعمق، وبالطبع وجود المخرجة أستاذة كاملة أبو ذكري ومحمد هشام عبية المؤلف ساعدني كثيرا على الفهم، والشخصية تطورت جدا، وأنا محظوظ بالعمل مع المخرجة كاملة أبو ذكري وهي شخص حساس جدا، وكل لحظة فيه فلتر وهي تشاهدنا، والذي لا تصدقه تصر على إعادة تصويره مرة ثانية وكنا في ظروف صعبة وفي أماكن شبه حقيقية، وكان حولنا ناس تقوم بتأميننا، وكل هذه الظروف مع مخرجة لا تأخذ أي حاجة ظرف صعب وكانت تعاملنا بالراحة وبهدوء ونسمع ونتكلم قبل المشاهد، فيه حالة من القدسية للمشهد”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك