تستمع الآن

الوداد يهزم الأهلي ويتوج بطلا لدوري أبطال أفريقيا للمرة الثالثة في تاريخه

الإثنين - ٣٠ مايو ٢٠٢٢

توج فريق الوداد المغربي بطلا لدوري أبطال أفريقيا للمرة الثالثة في تاريخه، بعد فوزه على الأهلي، بنتيجة (2-0)، في اللقاء الذي جمع الفريقين، مساء اليوم الاثنين، على ملعب محمد الخامس.

وهز زهير المترجي الشباك مرة في كل شوط ليقود بطل المغرب للقب للمرة الثانية على حساب الأهلي بعد 2017.

وخسر الأهلي لقب بطولة إفريقيا بعدما فاز بآخر نسختين أمام الزمالك في 2020 وكايزر تشيفز الجنوب إفريقي عام 2021.

وبذلك يحصد الوداد اللقب للمرة الثالثة في تاريخه بعدما فاز بالبطولة عامي 1992، و2017.

ويتلقى الأهلي أول هزيمة له مع مدربه بيتسو موسيماني في الأدوار الإقصائية لدوري أبطال إفريقيا.

وشهدت الدقيقة 15 هدفا صاروخيا من الوداد عن طريق زهير المترجيص من تسديدة قوية لم يستطع الشناوي التصدي لها وتسكن شباكه، وبعدها حاول الأهلي العودة للمباراة كما ضغط الوداد

وأهدر حسين الشحات فرصة تسجيل هدف التعادل للأهلي في الدقيقة 20، بعدما تلقى تمريرة أساء التصرف فيها أمام حارس الوداد، وسدد ياسر إبراهيم كرة رأسية مرت بجوار القائم بسنتيمترات.

محاولات الأهلي الهجومية وجدت دفاع قوي من الوداد الذي لعب على الهجمة المرتدة بهدف امتصاص حماس لاعبي الأهلي، وحاول المارد الأحمر السيطرة على وسط الملعب، لكن “اللمسة الأخيرة” حالت دون ترجمة أكثر من فرصة لهدف وشكّلت الهجمة المرتدة للوداد خطورة على مرمى الشناوي إلى أن ينتهي الشوط الأول بتقدم الوداد بهدف نظيف.

جاءت بداية الشوط الثاني حماسية من جانب الأهلي لذا طبيعياً أن يهدر الفريق الفرص ويتلقى العقاب السريع من الوداد الذي سجل هدفاً من هجمة مرتدة عن طريق زهير المترجي في الدقيقة 48.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك