تستمع الآن

صديقة الراحل سمير صبري تكشف عن وصيته وسر إقامته داخل فندق في آخر أيامه

الثلاثاء - ٢٤ مايو ٢٠٢٢

كشفت ناني الديب، صديقة الفنان الراحل سمير صبري، عن رفضه عروضا من أصدقائه بالانتقال للإقامة في منازلهم خلال الأيام الأخيرة من حياته.

وقالت ناني الديب خلال حوارها ببرنامج “آخر النهار” المذاع عبر قناة “النهار”: “سمير صبري أقام في فندق بالزمالك لمدة 15 يوما واعتبرها فترة نقاهة بعد خروجه من المستشفى وكان فيه فرصة يستقبل الناس ويستقبلهم”.

وردا على سؤال ما سبب اختياره الإقامة في فندق؟ أشارت: “هو كان يكره الوحدة جدا، والفندق كان يسمح له بالزيارات واستقبال ضيوفه، إلى جانب سهولة الحركة من الفندق، وفي اليوم الأخير قبل وفاته مارس المشي في الزمالك وتناول قهوته في مكانه المعتاد، كما أن الفندق قريبا من بيته في الزمالك”.

وأضافت: “الإقامة في الفندق كانت مريحة نفسيا بالنسبة له خصوصا أن الوحدة صعبة جدا، وفكرنا في الأيام الأخيرة كيف يمكن أن تصبح إقامته هناك بشكل دائم، بالرغم من تلقيه عروضا من عدد كبير من أصدقائه بالانتقال إلى منازلهم، وإحدى الشخصيات عرضت عليه في المستشفى تخصيص غرفة له وللممرض المرافق، واستقبال ضيوفه على حريته لكنه رفض”.

وردا على سؤال هل كانت له رغبة أخيرة؟ قالت: “رغبته كان دفنه بجوار والدته في الإسكندرية، وتمت الوصية بحمد الله، وهو كان عاشقا للإسكندرية وكل محبيه كانوا واقفين على رأس الجنازة ومراسمها”.

وأقيم مساء أمس الإثنين عزاء الفنان الراحل سمير صبري بمسجد الشرطة في الشيخ زايد، وحرص الكثير من الفنانين على التواجد لتقديم واجب العزاء لأسرة سمير صبري.

يذكر أن الفنان الكبير سمير صبري توفي صباح يوم الجمعة 20 مايو 2022، عن عمر ناهز 85 عاما، إثر أزمة صحية مر بها خلال الأشهر الماضية.

ورحل سمير صبرى يوم الجمعة الماضى عن عمر يناهز 86 عامًا بعد صراع مع مرض القلب، حيث رقد الفنان الكبير داخل أحد مستشفيات منطقة المهندسين خلال منتصف فبراير الماضي، لمعانته من مشكلة في الصمام “الميترالى”، وأجرى وقتها قسطرة فى القلب.

 الفنان الكبير سمير صبري ولد في مدينة اﻹسكندرية عام 1936، وتخرج فى كلية فيكتوريا، ويعد فنانا شاملا فهو ممثل ومطرب ومذيع، كما قدم عدة برامج في التليفزيون المصري تمتعت بشعبية كبيرة، منها (هذا المساء) و(كان زمان) و(النادي الدولي)، أما في السينما قدم عشرات الأفلام، كما قام بتأسيس شركة إنتاج سينمائي لكنه تفرغ في السنوات الأخيرة للعمل في المسلسلات التليفزيونية.

وقدم سمير صبري آخر أعماله في السينما خلال فيلم “2 طلعت حرب” والذى لم يعرض في السينمات، وانما عرض في المسابقة الرسمية لمهرجان الأقصر للسينما الأفريقية في دورته الحادية عشرة، وحصل على جائزة مؤسسة شباب الفنانين المستقلين (لمنظمة للمهرجان) كأفضل فيلم، ونوهت لجنة التحكيم بأداء الفنان سمير صبري ضيف شرف الفيلم، كأحسن ممثل وبعدها انطلق عرضه على إحدى المنصات الرقمية.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك