تستمع الآن

سر حرص المصريون على تناول الفسيخ والرنجة في عيد الفطر

الأحد - ٠١ مايو ٢٠٢٢

مع انتهاء شهر رمضان المبارك، يبدأ المصريون استقبال عيد الفطر، حيث تكتظ الشوارع والأسواق لشراء احتياجات العيد.

ولا تنحصر احتياجات عيد الفطر على الملابس أو كعك العيد، وإنما يهتم قطاع عريض من المصريين بشراء “الفسيخ” والرنجة والتي تعد الأكلة الأكثر إقبالاً في العيد.

وترتبط أكلة الفسيخ والرنجة بمناسبتين شهيرتين في مصر، الأولى في شم النسيم، والثانية في عيد الفطر، وإن كانت الأسباب بالنسبة لتناول الفسيخ في شم النسيم معروفة، فإن أسباب تناول المصريين لهذه الأكلة في عيد الفطر ربما لا يعرفها البعض.

– على مدار شهر كامل لا يتوقف كثيرون عن تناول اللحوم سواء الحمراء أو البيضاء بالإضافة إلى الأكلات الدسمة، ولهذا يفضلون كسر هذا النظام الغذائي في العيد بتناول الأسماك خاصة المملحة.

– تفقد ساعات الصيام الطويلة الجسم كمية من الماء مهما حاول تعويض ذلك بين الإفطار والسحور، ولذلك يفضل كثيرون تناول الفسيخ والرنجة في العيد لشرب أكبر كمية من الماء لتعويض ما فقده.

– تناول السمك المملح المعروف بالفسيخ يعمل على تهيئة جدار المعدة لاستقبال المزيد من الأطعمة طيلة النهار بعد أن تعودت المعدة على الصيام والانقطاع عن المأكولات والمشروبات لمدة شهر.

ووجه العديد من أخصائيي التغذية العلاجية مجموعة من النصائح والإرشادات التي يجب اتباعها إذا تم تناول الفسيخ والرنجة:

1- تناول المزيد من الماء قبل تناول الفسيخ والرنجة.

2- وضع خل التفاح والليمون على الرنجة والفسيخ قبل تناولهما، وذلك لقتل أي بكتيريا موجودة داخل المعدة بعد تناوله.

3- تناول كمية كبيرة من الخضروات الورقية، مثل الخس والجرجير والبقدونس والكرفس.

4- تناول النشويات المعقدة، مثل الخبز الأسود.

5- تجنب تناول المشروبات الغازية.

6- تناول المشروبات الساخنة، مثل الشاي الأخضر والكركديه واليانسون، لتنظيف المعدة من السموم والفضلات.

7- تجنب تناول الوجبات الدسمة في اليوم التالي.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك