تستمع الآن

زوجان يلجأن للعيش على متن السفن السياحية بدل استئجار أو شراء منزل

الأحد - ١٥ مايو ٢٠٢٢

لجأ الزوجان أنجيلين وريتشارد بيرك إلى العيش متنقلين على متن إحدى السفن السياحية بعدما اكتشفا أن الأمر أقل تكلفة من استئجار أو شراء منزل.

كان الزوجان شريكا سفر منذ العام 1992 قبل أن يتزوجا، وكانا يستمتعان بالسفر في أنحاء العالم عبر السفن أكثر من الطائرات، وفق موقع “أستراليا بالعربي”.

وقالت أنجيلين إن تكلفة العيش اليومي على متن السفينة حوالي 62 دولاراً أسترالياً فقط مع ميّزات كثيرة كالعيش بأسلوبها المفضل.

وترك الزوجان عملهما ويخططان لبيع منزلهما في سياتل ليستكملا حياتهما في البحار والمحيطات، ويتمّان رحلتهما التي بدأت في 2021.

يزور أنجيلين وريتشارد بلاداً مختلفة طوال الوقت فهما يعشقان السفر، كما يوفّران الكثير من الأموال التي كان يمكن إنفاقها على قروض الرهن العقاري فاقدين كل مميزات الحياة البحرية الرائعة.

وأشارت أنجيلين إلى إنها اقتصدت كل حياتها لتتمكن من تحقيق حلمها في الإبحار الدائم عبر بلدان العالم.

وحين يضطران للعيش عدة أيام على اليابسة ريثما يخططان لرحلة أخرى يقول الزوجان إنهما يفتقدان البحر جداً.

زار ريتشارد وأنجيلين حتى الآن معظم دول العالم منها سنغافورة وإيطاليا، وكندا، وأيسلندا، وجزر الباهاما، والكثير من الوجهات الأخرى، لكنهما يعتبران سنغافورة أفضل البلدان التي زاراها.

ونصحت أنجيلين بترقّب الصفقات والعروض الأفضل دائماً للتمتع بحياة رائعة وسط الطبيعة بتكاليف أقل بكثير من الحياة على اليابسة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك