تستمع الآن

روجينا لـ«أسرار النجوم»: أصعب مشهد في «انحراف» كان قتلي للفنان محمد لطفي

الخميس - ١٩ مايو ٢٠٢٢

حلت الفنانة روجينا ضيفة على برنامج «أسرار النجوم»، يوم الخميس، مع إنجي علي، على «نجوم إف إم»، للحديث عن آخر أعمالها «انحراف»، الذي عرض في دراما رمضان 2022.

وقالت روجينا عن مخرج العمل رؤوف عبدالعزيز: “هو مخرج هادئ جدا ويقول لأي فنان ملحوظة ببساطة وهدوء، وكان يمتصنا كلنا وعمري ما شفت حد متضايق منه، وهو من المخرجين الذي رأيته فيه ميزة لم أراها مع مخرجين سابقين كل المساعدين خلف الكاميرا يعشقوه ويشتغلون معه بشكل حقيقي، وصوته ليس عاليا”.

وأضافت: “وهو يدخل العمل لازم يكون فيه فكرة وقضية وهدف، وفي النهاية يرى هل ما يقدمه رسالة لربنا أم لا”.

وعن الأعمال التي شاهدتها في رمضان، أشارت: “عندي فضول لمشاهدة الاختيار وباركت لياسر جلال وهو عبقري وكان مبهرا وكان متقمصا شخصية الرئيس السيسي ببراعة وبقوة، وهو يستحق هذا الدور وكرم من ربنا له، وكتبت له ممثل عظيم يؤدي شخصية عظيمة”.

“أنا بحب النجاح والمخرج طاقته إيجابية للناس كلها والممثلين بيحبوه وقلما وجدت مخرج بنفس الروح”.

وأوضحت روجينا: “أصعب مشهد في انحراف كان قتل الفنان محمد لطفي وكان ثان قتل ننفذه في العمل وظروف المشهد كانت صعبة جدا والمشهد تم تصويره على مدار 6 ساعات”.

وعن الدعوات التي طالبت بإيقاف العمل مع بداية عرضه في رمضان، أشارت روجينا: “أشعر أنك تحجر على رأي وفكر وتطلق حكم مسبق وكان صعبان عليّ العمل وما زال الحكم مسبق على الأحداث، وأين حرية الإبداع والصناع اختاروا الموضوع يعبروا عنه بوجهة نظرهم وما رأيناه واقع مجتمعي بل خففنا منه، وهل مجهود الناس خلف الكاميرا وأمامها يقف هكذا بجرة قلم؟، لماذا تقتل حلمنا؟”.

انحراف

وكانت روجينا قد قالت عن مسلسل “انحراف”: “شخصيتي في انحراف ليست ظالمة ولا مظلومة وهي شخصية فريدة من نوعها من منتهى الضعف والانكسار لكي تدافع عن المظلوم وتجيب حقه واللي معرفتش تأخذه من الحياة تأخده للناس وأحببت الشخصية جدا، ولكن زعلتها منها في آخر الحلقات، وكنت أعرف بدايتها ونهايتها قبل العمل، ولما اشتغلت الحلقات الأخيرة زعلت أنها ضعيفة وتبكي كثيرا، والمخرج كان متفق معي أنها لا تبكي ودموعها تتحجر في عيونها”.

وأضافت: “اللي شجعني عمل الشخصية رغم قلقي منها هو رأي المخرج رؤوف عبد العزيز، وأنا ممثلة طماعة وأريد قماشة مختلفة عن ما فعلته سابقا وتجعل الناس تقول الله إزاي عملت كده، وكل مرة أريد عمل شخصية لم أقدمها من قبل، وعاجبني الورق ولكن كان صعبا أوي”.

وأشارت: “أحببت الشخصية وخفت منها وأنا بعملها، ولم يكن فيه فاصلة بيني وبينها وحصل التحام بيني وبينها بشكل غريب وهي طوال الحلقات مستقبل وتعايشت معها جدا، حتى انتهينا وأحببت نجاحها وحب الناس لها، وهي شخصية الناس أحبتها لأنها شخصية جديدة وشخص يدافع عن الناس، والقصص في العمل قضايا ومستوحاة من قضايا حقيقية وكانوا حوالي 50 قضية، وما عرضناه أقل بكثير من جرعة الجرائم التي قرأناها، وكل المشاهد كانت صعبة”.

وأردفت روجينا: “نهاية المسلسل كانت مختلفة وما حدث هو اختراع المخرج، وقال لي سنغيرا لنهاية إلى هكذا ونهاية مسلسلنا وهي تحرق نفسها على صوت المزيكا، الناس ستغضب لو ماتت، وطول ما فيه مشاكل في مجتمعنا فسيكون هناك حور، ولأنها ظلمت قدرت بذكائها قدرت تجيب حق المظلوم، والمؤلف هو من اختار اسم الشخصية”.

رشوان توفيق

وعن مشاركة الفنان رشوان توفيق في العمل، أشارت: “كنت مستمتعة بأستاذي الأستاذ رشوان توفيق رجل عظيم وطاقة نور، وكل الناس كانت تقبل يده ورجل بركة وفنان عظيم ومذاكر وحافظ، وأشكر ربنا لأن كل هؤلاء الفنانين الكبار دعموني ووقفوا بجانبي وكأنها تجربتهم”.

وعن تواجد الفنانة لوسي كضيفة في العمل، أشارت: “كنت مبهورة أمام تاريخ ونجومية لوسي وأيضا عبدالعزيز مخيون والفنانة الكبيرة سميحة أيوب وإتقان الدور وكل حد منهم مدرسة وتركيبة وشكل في إتقانهم ودراستهم للدور”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك