تستمع الآن

تفعيل خط ساخن للإبلاغ عن المركبات المتهالكة والمتروكة في الشوارع

الخميس - ٢٦ مايو ٢٠٢٢

أعلن اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية أنه يجرى التنسيق مع وزارة الاتصالات وإدارات المرور بالمحافظات لتفعيل خدمة الخط الساخن (136) على مستوى جميع المحافظات، لتضمينه خدمة الإبلاغ عن المركبات المتهالكة والمتروكة فى الأحياء و المدن لاستعادة المظهر الحضاري للشوارع وتسيير الحركة المرورية، إضافة إلى خطورتها من النواحي الأمنية.

و أوضح اللواء شعراوي في بيان صادر عن وزارة التنمية المحلية، أنه يجرى حاليًا تنفيذ إجراءات التعاقد بين المحافظات والشركة المصرية للاتصالات على عدة خطوط لتنفيذ منظومة(call center)  للإبلاغ عن المركبات المتروكة فى الشوارع، مشيرًا إلى أن السيارات المتروكة والمتهالكة تحتل مساحات كبيرة من حرم الطرق و الشوارع، وتشوه المنظر الجمالي، كما تضر أيضًا بالبيئة من خلال تجمع الأتربة والمخلفات عليها ، لتتحول إلى بؤر تجمعات للقمامة تستدعي سرعة رفعها حفاظًا على صحة المواطنين.

وأشار وزير التنمية المحلية إلى أنه تم التنبيه على رؤساء الوحدات المحلية بالمحافظات بعدم السماح بوجود أى مركبات بجوار المنشآت الحيوية مثل المستشفيات والمبانى الحكومية والشوارع والميادين والمحطات والمواقف والإنفاق ومطالع الكبارى ، وغيرها من المواقع حتى يتم إتاحة الفرصة لتنظيف وتجميل الشوارع و إزالة العشوائيات والقضاء على أى مخلفات تنتج عن تلك التجاوزات.

وشدد وزير التنمية المحلية على الأجهزة التنفيذية بالمحافظات بتكثيف و استمرار حملات رفع السيارات المتهالكة والمهملة المتروكة بالشوارع بالتعاون والتنسيق مع الإدارات العامة للمرور بالمحافظات ، وتسليمها لهم حال وجود لوحات معدنية عليها ، أو التحفظ عليها بالمخازن والساحات المخصصة لهذا الغرض بالأحياء حال عدم وجود لوحات عليها ، واتخاذ الإجراءات القانونية ، وعدم تسليمها لمالكيها إلا بعد تقديم أوراق ثبوت الملكية ، وسداد الغرامات المقررة ، والتعهد بعدم تركها فى الشارع واتخاذ كافة الاجراءات القانونية ضد المخالفين .

و أضاف أنه يتم التنسيق بين المحليات والإدارات العامة للمرور لشن حملات يومياً لرفع المركبات من الشوارع حفاظاً على أرواح المواطنين من الناحية الأمنية ، بجانب إلى تحقيق السيولة المرورية فى الميادين والشوارع الرئيسية ، لافتاً إلى أن الدولة تعمل على أن تكون الشوارع نظيفة مما يعيد إحياء النسق الحضارى والجمالى من جديد للعاصمة والمحافظات، وهو ما يعود بالنفع على المواطنين.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك