تستمع الآن

الناقد الفني أحمد النجار يكشف تفاصيل الساعات الأخيرة في حياة سمير صبري

الجمعة - ٢٠ مايو ٢٠٢٢

تحدث الناقد الفني أحمد النجار عن تفاصيل الساعات الأخيرة من حياة الفنان الراحل سمير صبري، الذي وافته المنية، مساء اليوم الجمعة، عن عمر ناهز 86 عامًا، بعد معاناة مع المرض.

وقال النجار في منشور عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، إذ كان يجلس رفقته، أمس الخميس، من أجل التحضير لمهرجان الإسكندرية للسينما الفرانكوفونية.

وأضاف: «منذ ساعات قليلة وتحديدًا حتى العاشرة من مساء أمس الخميس كنت والصديق الأستاذ قدري الحجار برفقة الفنان الكبير سمير صبري بفندق الماريوت نضع اللمسات الأخيرة لملف مهرجان الإسكندرية للسينما الفرانكوفونية الذي سنناقشه يوم الاثنين المقبل أمام اللجنة النوعية للمهرجان وكان اسمي واسم قدري خارج الملف رغم إشرافنا على كل التفاصيل الخاصة به وأصر سمير صبري على أن يكتب بخط يده اسمينا وتواعدنا على اللقاء مرة أخرى مساء السبت المقبل والذهاب معًا يوم الاثنين للقاء اللجنة».

وتابع «النجار»، في منشوره: «وكان الأستاذ يتمتع بصحة جيدة وذهن حاضر كما عهدناه.. حتى أنني طلبت من الأستاذ قدري الاحتفاظ بورقة التعديلات بخط يد الأستاذ سمير وقلت له دي ورقة للتاريخ ولم أعلم أنه كان الوداع الأخير للأستاذ».

كما أبدى بالغ حزنه لرحيل الفنان اليوم بصورة مفاجئة بعد لقائهم أمس: «برحيل الأستاذ سمير صبري فقدت معلمًا كنت أحظى وأستمتع بالحديث معه وأقلب معه خزينة وصندوق ذكرياته الجميلة.. رحمك الله قدر ما أسعدتنا بصداقتك وعلمك الغزير ورقيك الذي لا مثيل له».

وكان أخر ظهور للفنان سمير صبري يوم 13 مارس الماضي عندما زاره المخرج مجدي أحمد علي في مستشفى المعادي العسكري لتسليمه جائزة أحسن ممثل بمهرجان الأقصر للسينما الأفريقية التي حصدها عن فيلم “2 طلعت حرب”.

ووقتها روى مجدي أحمد علي تفاصيل لقائه بسمير صبري قائلا: “عندما دخلت على سمير صبري وجدته في تراس غرفته والتي تطل على النيل، وكان يجلس في الشمس، وكان في حالة طيبة وسعيد جدا بالجائزة، وسألني على رد فعل الجمهور على الفيلم، وتكلمنا عن السينما والأفلام، وسألني في تفاصيل استقبال الفيلم في مهرجان الأقصر”.

وكان سمير صبري تعرض لأزمة صحية فبراير الماضي، ونُقل على إثرها لإحدى المستشفيات بسبب معاناته من مشاكل فى القلب جاءت بسبب الأدوية التي كان يتناولها طوال العام الماضي بعد إصابته بمرض السرطان.

وعاني صبري، من مشكلة في الصمام الميترالي بالقلب.

وكان سمير صبري ورغم مرضه وتواجده في المستشفى حريص على تسجيل حلقات برنامجه “ذكرياتي” وآخر الحلقات التي قام بتسجيلها مع نجمه اأوبرا العالمية فرح ديباني.

وسمير صبري مواليد 27 ديسمبر 1936، عمل في بداياته مذيعاً في الإذاعة الإنجليزية ثم اتجه إلى التمثيل والغناء، شارك في أكثر من 200 عمل، وكان آخر أفلامه “حدث في 2 طلعب حرب” الذي عرض هذا العام.

ومن أشهر أعماله، “البحث عن فضيحة”، “صائد الأشرار”، “جحيم تحت الماء”، “التوت والنبوت”، “البيت الملعون”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك