تستمع الآن

الكاتب الصحفي محمود مجدي لـ«لدي أقوال أخرى»: تفرد عادل إمام كفنان جاء من تفرده كإنسان

الأربعاء - ١٨ مايو ٢٠٢٢

استضاف إبراهيم عيسى في حلقة، يوم الأربعاء، من «لدي أقوال أخرى» على «نجوم إف.إم»، الكاتب الصحفي محمود مجدي، في حلقة خاصة عن مشوار الزعيم عادل إمام بمناسبة عيد ميلاده الـ82 الذي وافق أمس الثلاثاء.

وأكد الكاتب الصحفي محمود مجدي أن تفرد عادل إمام كفنان جاء من تفرده كإنسان، موضحًا أنه قضى 4 فترات خلال حياته من السيدة عائشة في الـ8 سنوات الأولى من حياته وكان شغوفًا بمراقبة الناس من شباك المنزل ومظاهر حياتهم، حتى في المدرسة كان يحرص على الجلوس في نهاية الصف لمراقبة التلاميذ.

وتابع أنه في أول مرة رأى السينما والتجمع حولها شعر بالانبهار وألح على والديه لدخول السينما لكنهما رفضا وعاقبوه، لكنه وفي الفترة الثانية من حياته في منطقة الحلمية كان يذهب للسينما مع صديق له بشكل دوري، ولأنه لم يكن يقدر على مصاريف المدرسة كان يحصل على الإعفاء بسبب تميزه في فريق التمثيل.

وأوضح أنه تعرف على سعيد صالح في المرحلة الثانوية والتقيا على حب التمثيل وكانا يقدمان روايات عالمية من خلال فرقة التمثيل وحتى في الفصل كانا يجعلون من المكاتب مسرح ويمثلون عليه.

وأشار إلى أن الزعيم تعلم الحس الساخر من والده الذي كان كـ«سي السيد» لكن والده كان الساخر الكبير كان يضحك كثيرا خارج البيت لكن في البيت لا يضحك.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by NogoumFM (@nogoumfm)

وتابع أنه بدأ مشواره بالصدفة من خلال كلية الزراعة عندما رأى ورقة مع صلاح السعدني بها إعلان عن انطلاق مشروع مسرح التلفزيون وفتح طلبات التقديم، وهناك تقدم للاختبار وكان المخرج حسين كمال هو المسئول عن الاختيار، ورغم أنه تقدم بدور تراجيدي إلا أن المخرج رآه في الكوميديا، لكن الأمر لم يتم بسبب أوراق التجنيد، لكن وخلال شجار بينه وبين موظف في التلفزيون خلال مغادرته قادته الصدفة لعرض دور عليه للعمل مع فؤاد المهندس وشويكار في مسرحية «أنا وهو وهي» وكانت الانطلاقة الحقيقية ومنها قدم بعدها نحو 37 فيلمًا.

وعن مسرحية «مدرسة المشاغبين» التي شكلت شهرة أبطالها، قال إنه يكاد يكون عادل إمام وسعيد صالح هم من كتبوها لأنهم شاركوا في تطويرها من خلال لغة الشارع والعصر حيث كانوا يعيشون حياة الصعلكة دائمًا، وكانت كأنها روح تمرد فني على مجتمع سابق وعلى حتى شكل المسرح التقليدي وقتها، وبعدها توجه عادل إمام للمسرح وكانت «شاهد ما شافش حاجة» واحدة من النجاحات الكبيرة حيث مثلت أول مسرحية يستمر عرضها 8 سنوات متتالية في ذلك الوقت.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك