تستمع الآن

استشاري صحة نفسية لـ«حياتك صح»: «الضغوطات على الطلاب تخلق حالة من الكراهية تجاه المذاكرة»

الثلاثاء - ١٧ مايو ٢٠٢٢

قال الدكتور إيهاب ماجد استشاري الصحة النفسية والإرشاد الأسري والتربوي، إن أغلب المشكلات التي يصادفها خلال مسيرته العملية تتمثل في الآباء والأمهات، مشيرا إلى أنهم يعتقدون أن المذاكرة هي من ستقرر مصير الأبناء.

وأضاف الدكتور إيهاب ماجد خلال مداخلة في برنامج “حياتك صح” مع جيهان عبد الله، على “نجوم إف إم”، اليوم الثلاثاء، أن المذاكرة مع الضغوطات التي يتعرض لها الطالب أمر غير صحي.

وأشار إلى أن الضغط الذي يقع على الطلاب يؤدي لوجود حالة من الكراهية تجاه المذاكرة، مؤكدا: “الضغوطات تؤدي لحدوث آثار عكسية على نفسية الطالب”.

وأوضح أنه لا يوجد مشكلة إذا كان الطالب بطيئًا أو لا يمتلك حافز للمذاكرة في الوقت الحالي لا يوجد مشكلة، موجهًا نصيحة بإعطائهم مساحة من الحرية سواء للتمرين أو لممارسة هواية حتى لا يكون هناك ضغوطات على الطالب طيلة الوقت لأن ذلك لن يجدي نفعًا.

نصائح للاستعداد للامتحانات

نصائح لتقبل المذاكرة

وأكد استشاري الصحة النفسية أنه لا بد من التعامل مع المذاكرة على أنها جزء مهم من الحياة اليومية لكن لا يجب أن تكون محور حياة الطالب.

وتابع: “هناك عدة طرق للتغلب على القلق من بينها توفير بيئة هادئة والبعد عن الخلافات والتعامل بأسلوب لين مع الطالب، وأن تكون فترة الامتحان للمراجعة فقط”.

وأكمل: “ليلة الامتحان تكون مراجعة سريعة لما تم دراسته وليس لاستيعاب معلومات جديدة، خاصة أن التوتر يؤدي إلى خلق حالة من التناسي خلال وقت الامتحان”.

وأشار إلى أن الطالب عليه إذا شعر بتوتر خلال فترة الامتحان عليه القيام بتمرين تنفس بسيط.

وأضاف: “يجب البدء أيضا بالأسئلة السهلة ما يعطي أريحية ويجعل المعلومات تتدفق، مع النوم الجيد قبل الامتحان والبعد عن عدم النوم لأن التركيز سيكون منعدمًا”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك