تستمع الآن

ابن فؤاد المهندس وابنة شويكار يكشفان أسرار عن الثنائي السينمائي الأشهر

الثلاثاء - ١٧ مايو ٢٠٢٢

حكى محمد نجل الفنان الكبير الراحل فؤاد المهندس كواليس وتفاصيل خاصة من حياة والده الراحل خلال لقاء له في برنامج «مساء dmc».

وقال نجل المهندس أن عائلتهم كلها تتميز بالكوميديا بدءًا من الأجداد وحتى الأحفاد، وبهذا تربى ونشأ فؤاد المهندس في هذا الجو وبدأ في الصغر بتقليد أصدقائه والأشخاص حوله، حتى أحب التمثيل وقرر دخوله لكن والدته رفضت هذا الأمر، ورغم هذا اشترك في مسرحية خلال دراسته في المدرسة بدون علمها لكنها عرفت وذهبت وجلست بين الحضور في يوم العرض في الصف الأول، وبمجرد أن انفتح الستار حتى قالت له «انزل يا ولد».

وأضاف أنه في الجامعة اشترك والده فؤاد المهندس في مرحية باسم «حكاية كل يوم» كانت من إخراج نجيب الريحاني الذي كان مثله الأعلى وأستاذه، لكنها لم تُعرض لأنه في يوم افتتاح المسرحية رحلة والدته فأُلغي العرض.

وأوضح أن من أكثر المواقف الكوميدية هو ما يحدث لوالده في أي عزاء لأنه في كل عزاء يذهب إليه يحدث موقف مثير للضحك وأنه لا يستطيع التحكم في نفسه من الضحك، حيث حكى أنه في أحد المرات في عزاء في ساحة عمر مكرم الخارجية، كان هناك صبيان يلعبون الكرة، فدفع أحدهم الرجل اجالس أمام الأستاذ فوقع على حجره فانفجر في الضحك.

وأضاف أنه كان ينادي والده بكلمة «أستاذ» في حياته وحتى الآن ولا يعرف لماذا ولكنه كبر وكل الناس تناديه بـ«يا أستاذ فؤاد» فالتصقت بلسانه تلك الكلمة وأصبح يناديه بها دونًا عن أخوته وكان والده يسعد بسماعها منه.

كما سردت منه الله الجواهرجي ابنة الفنانة شويكار قبل زواجها من المهندس، بعض الكواليس والأسرار عن حياة الثنائي، حيث أكدت أنه كان كالأب بالنسبة لها وتعلمت منه الكثير مثل المسئوليثة والالتزام وأنها تعامل أبنائه كالأشقاء، وأن حتى فؤاد المهندس قدم أوراقها بنفسه للجامعة باعتباره والدها لكن الجامعة رفضت بعدما اكتشفوا أنها من أب آخر، وهذا أحزنه لدرجة أنه فكر في تغيير اسمها بالفعل لأنه يعتبرها ابنته.

وأضافت أن الراحل كان يحب تناول الطعام من يد الفنانة شويكار حتى أنه في أيامه الأخيرة كانت تعد له الطعام في المستشفى، مؤكدة أن شويكار وفؤاد المهندس أكثر ثنائي انسجامًا على الشاشة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك