تستمع الآن

«وصال» | مستمعو «نجوم إف إم» يروون أجمل مواقفهم مع اسم الله «البديع»

الإثنين - ١١ أبريل ٢٠٢٢

تحدثت آية عبدالعاطي، يوم الإثنين، عبر برنامج “وصال” على نجوم إف إم، عن اسم من أسماء الله الحسنى، وهو “البديع”.

وتقدم آية عبد العاطي برنامج عن “أسماء الله الحسني”، وتعرض مواقف من الحياة اليومية لو تأملناها بعمق نرى فيها ربنا بصفة من صفاته العليا وأسمائه الحسنى، حيث نرى الستار.. الكريم.. الرزاق.. الوكيل، ونشعر أن هناك وصال بيننا وبين الله.

يذاع “وصال” من الساعة 5:45 إلى 5:50.

وقالت آية عبدالعاطي: “الله التي تقولها من قلبك لما لسانك يعجز عن التعبير منفرط الجمال والتناسق والروعة، تعبر عن يوم السماء فيه صافية وعن ليلة البحر فيه هادئ، عن ساعة الفجر بعد الصلاة وننظر للقمر ونكلم ربنا، ولا نقدر أمام كل هذا غير أننا نقول الله أكبر ما هذا الجمال والخير كله، هو ربنا بديع السماوات والأرض، ربنا المبدع الأول خالق كل شيء في نسخته الأولى، واللي قادر يبدع هذا الكون يقدر يطمنا ويحفظنا وعلنا تأمل إبداعه في كل تفاصيل الكون”.

وقالت مستمعة: “كنت أتعلم الغطس وغطست بالليل وكنت شايفة رهبة ولكن ما كان يخرجني منها هو رؤية كل المخلوقات تحت المياه والألوان الحقيقية والسمك وتفاصيله وكائنات دقيقة وعايشة في انسجام تام، ورأيت الأسماك وهي تنام، وحاجات شعرت بها أن الله بديع وشعرت ربنا في كل شيء”.

فيما قال مستمع آخر: “جسمنا لو قعدنا نتفرج عليه إن القلب بينبض بطريقة معينة ومعدلات معينة تحفظ للإنسان حياته دون أي تدخل وليس له أي سيطرة عليه فهو إبداع عظيم جدا، ونظرنا شيء عظيم جدا، ومثلا قصة الهضم لأنه في كل مكان بالجهاز الهضمي فيه عملية هضمية معينة وإنزيم معين يقوم بوظيفة معينة وجزء آخر يهضم في الأمعاء الدقيقة، هذه القصة كلها مضبوطة بالمسطرة ووقت معين لكي نصل للمرحلة إن كل حاجة نأكلها تعطينا الوظيفة بشكل مضبوط ونستفيد بها بكل استفادة ممكنة، وهو شيء مبدع من عند ربنا سبحانه وتعالى”.

وقالت مستمعة أخرى: “لما خلفت ابنتي وكنت خارج مصر وكنت لوحدي، وخلفت قيصري وكانت في حضانة ثم يحضروها لكي ترضع وكنت أرى إبداع ربنا في كل تفاصيلها ومن أين تعلم الرضاعة وهي عملية معجزة، وكيف تعلمت كل هذه الحركات التي تقوم بها والطفل له شكل وتفاصيل وجهه تقولين سبحان البديع”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك