تستمع الآن

ممدوح موسى: عمرو دياب كان وش الخير عليّ.. وأغيب عن الساحة لأنه يتم محاربتي

الأربعاء - ٠٦ أبريل ٢٠٢٢

حل الإعلامي ممدوح موسى ضيفا على برنامج “نجوم رمضان أقربلك”، مع إنجي علي، يوم الخميس، على نجوم إف إم.

وقال ممدوح موسى: “يستفزني في بعض المحطات الإذاعية إن اللغة أصبحت إنجليزية بين المذيعين الجدد وهذا خطأ لأنك تصل لمستمعي النجوع والقرى ولازم أبسط الموضوع للناس”.

وأضاف: “أشاهد بعض البرامج والمسلسلات وأكون متوقعا ما يحدث وهو شيء لا يستفزني للمتابعة، ولا أحدث فنان زميل وأهنئه إلا لو المسلسل بالفعل يعجبني وأنا لا أعرف أجامل والمجاملة في الشغل تضيع وهذا في برامجي بالذات ولو جاءت لي واسطة من مين عشان أجيب فلان ولا علان في البرنامج لا أفعلها، وكل من استضفتهم في برامجي بحبهم، وفيه كثير ممن استضفهم يكونوا مدعين وكتير بيظهروا على الشاشة حاجة وخلف الكاميرات غير”.

وتابع: “أنا بعمل 99% من المجهود الخارق ببرامجي ولا أترك حاجة في البرنامج إلا ما أتابعها والمونتاج أعمله أكثر من مرة عشان لو فيه عيب لازم أحذفها لذلك برامجي كانت تأخذ مجهود جبار ولا أترك عملي لأي حد يعمله، ولذلك تركت بصمة عند الجمهور”.

وأشار ممدوح موسى: “كنت أقول للفنانين لو سمحت نزل السيجارة ونحن نصور وهذا كان يجعلهم يفعلون ما يحلو لهم أمامي لأن هناك ثقة بيننا أنهم يعرفون أنني لن أنشر سوى ما يفيدهم، المذيعين أو المواقع يريدون عمل تريند من خلال تصوير الفنان في وضع سيئ، أنا عندي 350 شريطا لعمرو دياب حول العالم فيهم كل ما تتخيله في الدنيا من هزار وضحك ونوم وكلام وأي حاجة ولا ينزل منهم إلا ما يجعل عمرو دياب شكله حلو جدا”.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by NogoumFM (@nogoumfm)

عمرو دياب

وعن علاقته بالنجم الكبير عمرو دياب، أشار: “كان وش الخير عليّ وعلاقتي به قبل أن أكون مذيعا، وكان عند برنامج كنت أستضيف النجوم والشعل بيجيب شغل والثقة تجعلهم يثقوا فيك”.

وعن برنامج “أيام في حياة الهضبة” وما قيل عن حدوث توتر معه، شدد موسى: “حصل توتر من إدارته ولكن لم تنقطع علاقتي به ولو حتى يوم واحد، ومجرد ظهوره وطلته للناس عمرو ربنا مشاور عليه، هو في حتة تانية وعامل 4 إعلانات هذه السنة”.

وعن الحفل الأخير الذي جمع عمرو دياب ومحمد حماقي في السعودية، أشار: “حماقي تربطه علاقة جيدة مع عمرو دياب وهو رجل محترم جدا، ودخل وسلم عليه في الحفلة الأخيرة بالسعودية”.

سر الغياب عن الساحة

وعن سر غيابه الفترة الماضية عن تقديم البرامج، أوضح: “أنا أكثر واحد يتعرض لشائعات ويتم مهاجمتي وحققت أكبر نسبة إعلانات في التليفزيون المصري حتى الآن، وتم محاربتي بقوة وكل يوم أكبر كتاب في مصر يهاجمونني، وأنا كنت أشتغل حلقة ربع ساعة في رمضان ولكن كل مذيعة تعرف صحفي تجعله يشتمني وهذا كان يقويني ولا يحبطني، وفي إحدى برامجي جبت عمرو دياب أول حلقتين ونهيت بالزعيم عادل إمام وفي النصف وردة ويسرا وميادة الحناوي، وأنا لا أعرف غير شغلي، وقالوا عليّ دمي تقيل وكئيب، ولكن كل ذلك كان لا يهمني المهم الضيف، وتم إيقافي من صفوت الشريف ثم ممدوح البلتاجي، والمشكلة في الوسط الإعلامي هو الإعلانات وفيه مافيا تسيطر على هذا السوق، وتتحكم في التليفزيون من قديم الأزل، وأنا غائب حتى الآن لأنه ما زال يتم محاربتي”.

محمد حماقي

وعن تعاونه مع الفنان محمد حماقي، قال ممدوح موسى: “عامل برنامج مع محمد حماقي اسمه (القصة) ولكنه ما زال حبيس الأدراج، وبرنامج لازم موسوعة جينيس تدخل كتابها ومصور له 45 حفلة وعامل أغنية حماقي وهي متصورة في 10 حفلات، والفترة الماضية كنت أعد لأفكار جديدة ولدي بيزنس خاص بي لكي أعرف أعيش، وبرنامج حماقي ممكن يطلع 8 أو 10 حلقات وهي قصة حياته كلها من يوم ما ولد حتى الآن، حاجات كثيرة ستعمل شغل حلو لأنه فعلا يستاهل، زي ما عمرو دياب قال التغيير مهم جدا من أجل الاستمرارية”.

وعن أقرب البرامج له، شدد: “كلهم حلوين، وشارع النجوم هو حدوتة تانية خالص، ولكن أقواهم هو (بحبها) وكانت تكلفته جامدة جدا وخسرت بسبب كله فلوسي، وعمر الشريف قال لي الحظ لعب معايا وكان ممكن حد غيري يعمل لورانس العرب ولكن بسببه ظللت 30 سنة في باريس حتى وصلت للعالمية”.

عن أكثر نجم حاول يستضيفه ولكن لم يحدث، أشار: “الفنان الراحل أحمد زكي كان مرتب معي لقاء، وكان يحب يجلس معي وهو من أحسن الفنانين من يوم ما اتخلقت السينما، قال لي هنعمل حلقة ونبدأ بعبدالناصر ونختم بحليم ولم يكن عمله وكان ما زال يحضره، وقبل ما يعمل بـ10 سنوات، والقدر لم يمهلنا بعمل هذه الحلقة، وهو كان يحبني جدا وكان نفسه يطلع معايا، وهو وعادل إمام قالوا لي لو تعرضنا لنفس هجومك كنا اعتزلنا، وكان يشتمني أساتذة مثل إبراهيم سعدة وأحمد رجب، أسماء هجومهم كانوا يشيلوا رؤساء وزراء”.

واستطرد: “نفسي أشوف اختلاف في البرامج الحوارية وبقعد أضحك ومش قادر أصدق كم الفلوس التي تصرف عليها ولكن فيه فقر في الأفكار، اديني برنامج عمل فكرة جديد، نفسي الأسئلة هي هي ونفس الفنانين”.

وعن فنان يتمنى استضافته، أشار: “كله حارقه نفسه وليس لدي طموح في استضافة شخص غلا لو بفكرة مختلفة، وكنت أتميز بتصوير الفنان بشكل مختلف ولكن الفنان يظهر الآن في السوشيال ميديا بنفسه، وهي ضيعت ناس كثر ومش بحبها، والمواقع الفنية أصبحت في منتهى التفاهة ويجروا خلف ناس مينفعش يستضيفوهم، أي حد الناس بتسمعه أنا معه ولكن أيضا مع الكلمة النظيفة، وفيه ناس من مطربي المهرجانات دمهم خفيف ممكن يمثلوا ولا يغنوا”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك