تستمع الآن

محصلش| مايكل جاسكون.. خضع لـ100 عملية تجميل وشقيقته كانت تجربها قبله للاطمئنان

الثلاثاء - ٢٦ أبريل ٢٠٢٢

قالت مريم أمين إن المغني الأمريكي مايكل جاكسون كان يعد من ضمن النجوم الكبار على مستوى العالم، مشيرة إلى أ ررقصاته الشهيرة مازالت تنفذ حتى الآن في الأفلام والاستعراضات.

وأشارت مريم أمين خلال برنامج “محصلش” على “نجوم إف إم”، إلى أن نجاح مايكلا جاكسون كان معجزة لأن أصحاب البشرة السمراء كانوا يعانون في امريكا نتيجة انتشار فكرة العنصرية ضد أي شخص من أصول أفريقيا لأنه استطاع خطف القلوب لأن أغانيه تحدثت عن التسامح والحب والحرية.

وأضافت أن مايكل جاكسون ظل نجمًا كبيرًا حتى الثمانينات عندما خرج لجماهيره بلون بشرة مختلف عما اعتاده الجمهور ما زاد استغراب المتابعين، وظهرت إشاعات من بينها أنه خضع لعملية تجميل لتغيير لون البشرة للأبيض، مؤكدة: “تعرض لهجوم كبير وإهانات وأصيب باكتئاب حاد ولم يستطع الخروج من حالة الاكتئاب حتى آخر حياته”.

وأكدت أنه جاكسون لم يخضع لعملية تغيير لون بشرته، مضيفة: “أصب بمرض البهاق وهو يغير لون صبغة الجلد ويكون كل جزء منها بلون مختلف وفي هذه الفترة لم يكن الوعي بهذا المرض ليس كبيرًا، والجمهور اعتقد أن المرض معد وقد يسبب الموت، وعندما انتشرت علامات البهاق خشي من التنمر وبدأ استخدام مستحضرات تجميل على الأجزاء المتغيرة لكن مع الوقت بدأ البهاق في الظهور بكامل جسده واتجه لحركة أخرى وهي الغناء في الظلام واللعب في إضاءة المسرح أو ارتداء زي لامع لكن هذه الحلول لم تعد كافية”.

وأوضحت مريم أمين: “دكتور الجلدية المعالج للفنان الراحل أوضح أن الحل الوحيد هو الحصول على حقن لتوحيد لون البشرة إذا إراد الحفاظ على شعبيته”، منوهة بأن إشاعة عملية التجميل لم تكن الوحيدة في حياة مايكل جاكسون لكن هناك إشاعات أخرى تعرض لها.

كما تابعت: “بعد ذلك بفترة ظهر الراحل وكأنه خضع لعملية تجميل في الأنف، وحينها الإشاعات قالت إنه مهووس بعمليات التجميل ويخشى من العنصرية لكن هذا الأمر لم يحدث، ولكن الحقيقة أنه حينما كان يتدرب على إحدى الرقصات الصعبة سقط وأصيب بكسر في الأنف ما أدى لتدخل الأطباء وجعلها طبيعية لكن هذه العملية أثرت على طريقة التنفس ما دخل في دوامة من العمليات مع تغير كبير في الشكل وسط انتقادات من الجمهور اعتقادا أنه يعشق تلك العمليات”.

وقالت إنه بالفعل أصيب بهوس عمليات التجميل حتى خضع لعدد من عمليات التجميل في الوجه، حيث أكد الطبيب الخاص به أنه كان يشعر بسعادة كبيرة بعد كل عملية لأنها كانت تغير من شكله ويبعد عن أي ملامح لوالده لأنه مر معه بفترات صعبة في حياته الطفولية”.

وأكدت: “هناك معلومة أخرى عنه وأنه قبل الخضوع لعمليات تجميل تقوم بتجربتها في البداية وإذا أعجب بالنتيجة كان يقوم بها، وهو ما تحدثت عنه في فيلم وثائقي حتى خضع إلى 100 عملية تجميل بما بينهم الشعر والذقن”.

مايكل جاكسون


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك