تستمع الآن

ماجد المصري لـ«جون مشترك»: أنا زملكاوي.. وسعيد باختيار إيهاب جلال لقيادة منتخب مصر

الخميس - ٢٨ أبريل ٢٠٢٢

حل الفنان ماجد المصري ضيفا على برنامج «جون مشترك»، يوم الخميس، مع كريم خطاب، على نجوم إف إم.

ويلتقي من خلاله كريم خطاب مع مجموعة من الفنانين حيث يدور الحوار حول الانتماء الكروي، واللاعب المفضل، وطقوس مشاهدة المباريات في الطفولة وبعد النجومية.

كما يستعرض معهم أفضل المباريات التي شاهدوها أو حضروها في الاستاد ومن النجوم الذين سيتم استضافتهم في “جون مشترك”: صلاح عبد الله، هشام سليم، علي ربيع، محمد عبد الرحمن، أحمد فهمي.

ويذاع البرنامج يوميًا من الساعة 4:30 إلى 4:35 عصرًا.

وقال ماجد المصري: “أنا كنت لاعب قوى زمان ولعبت رمي القرص في النادي الأهلي وكنت سأكمل حتى أصل للأولمبياد ولكن لم أكمل بسبب الفن، وأنا مشجع زملكاوي بسبب أشقائي، وكنت أحب فاروق جعفر وحسن شحاتة، وأتذكر الجيل الرائع للزمالك”.

وأضاف: “الكرة في أوروبا ممتعة وأنا دائما ميال لبرشلونة خصوصا وقت تواجد ميسي ونيمار وتشعر أنهم كانوا يلعبون بلياردو وليس مجرد كرة، وأآخر مرة ذهبت للاستاد كان في برج العرب وقت مباراة مصر في تصفيات كأس العالم قبل الماضية وحتى محمد صلاح أرسل لي رسالة وقال لي أنت وشك حلو علينا لأني دخلت له غرفة الملابس وقتها وتصورت معه أنا وابني آدم، وهو بلدياتي وبلدته بجانب بلدنا وباركت له وقلت له مبروك”.

وتابع: “أحسن لاعب عالميا محمد صلاح، وأحسن مدرب في تاريخ مصر هو حسن شحاتة بعد الراحل محمود الجوهري، وسعيد حاليا بالكابتن إيهاب جلال وأشعر أنه سيثبت للمسؤولين أن مصر فيها كل حاجة، ولماذا لا يكون المدرب مننا وأنا من أنصار المدرب المصري، وبالتأكيد هو يعلم أنه سيكون له مؤيدين ورافضين وهي كرة قدم في النهاية”.

وأشار: “أحمد السقا ويوسف الشريف حريفة كرة من الفنانين، وعجبني سابقا فيلم العالمي الخاص بيوسف الشريف وهو كان أقرب حاجة لعمل عن الكرة، وملعب السينما مفتوح والدراما لا تنتهي وتغير ألوانها، وتاريخ محمد صلاح لوحده فيلم ورجل تعب وشقي ووصل ليكون من أفضل لاعبي العالم وهذه تيمة الصعود وتعطي الأمل لكل من يريد النجاح”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك