تستمع الآن

رجل فرنسي يتبرع بأرباحه من اليانصيب لإنشاء مؤسسة تهدف لإنقاذ الكوكب

الثلاثاء - ١٢ أبريل ٢٠٢٢

قام رجل فرنسي بتخصيص معظم أرباحه التي فاز بها في اليانصيب، والتي بلغت 217 مليون دولار لمؤسسة طبيعية أنشأها، بهدف إنقاذ الكوكب.

وحسب ما ذكرته صحيفة Le Parisien، ونقله مروان قدري ويارا الجندي، يوم الثلاثاء، عبر برنامج “كلام في الزحمة”، على نجوم إف إم.، فإن الرجل ويدعى جاي فاز بالمبلغ في ديسمبر 2020، وكانت الجائزة الكبرى، هي الأكبر في تاريخ EuroMillions ، وهو يانصيب مكون من سبعة أرقام يشمل عدة دول أوروبية بما في ذلك فرنسا والمملكة المتحدة، وتسلم الرجل الفرنسي المبلغ من قبل مجموعة اليانصيب الفرنسية Françaises des Jeux (FDJ).

وأوضح جاي سبب تخصيص أرباحه بهدف حماية البيئة، وقال: “يجب أن نتحرك، إنها حالة طوارئ مطلقة، إذا لم يتم فعل أي شيء في هذا الصدد، فستذهب جميع الإجراءات الأخرى سدى”.

وأضاف جاي أن علماء مناخ من جميع أنحاء العالم أفادوا بأن الطاقة المتجددة يجب أن تحل محل الوقود الأحفوري، لمنع المزيد من الآثار المميتة والمدمرة لأزمة المناخ، وخلصت اللجنة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ التابعة للأمم المتحدة إلى أن تحول الطاقة يجب أن يحدث في غضون هذا العقد، وهذه التصريحات تدفع جاي نحو التمسك بمشروعه البيئي.

وأخبر جاي صحيفة Le Parisien أنه لا يزال بإمكانه تذكر شكوكه وعدم تصديقه لحظة فوزه، وأضاف: “في اللحظة التي اكتشفت فيها أنني الفائز المحظوظ في بطولة EuroMillions، كانت لدي الرغبة في مشاركة حظي مع الأخرين”.

وقام جاي بإنشاء مؤسسة بيئية بالمبلغ الذي ربحه أسماها أنياما، ورحبت مجموعة اليانصيب FDJ بقرار جاي بالتبرع بمعظم جائزته لإنقاذ البيئة، حسبما قال المتحدث باسم المجموعة تيبو مونجيس لشبكة CNN واصفا ذلك بأنه لفتة استثنائية وسخية.

وأكد جاي أنه تبرع بمعظم أموال الجائزة لدعم هذا المشروع البيئي وأنه سيقدمها بشكل كامل تدريجيا.

وفاز لاعب فرنسي آخر بمبلغ 239 مليون دولار في أكتوبر 2021، ومنذ ذلك الحين تم أزاح جاي عن عرشه باعتباره الفائز الأكبر بالجائزة الكبرى.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك