تستمع الآن

دراسة حديثة.. قلة النوم قد تؤدي للإصابة بمرض السكري

الأربعاء - ٢٠ أبريل ٢٠٢٢

يصنف مرض السكري من بين أكثر الأمراض انتشارا حول العالم، إذ تنجم معظم هذه الإصابات نتيجة السمنة وقلة النشاط.

وأشار عدد من الباحثين إلى أن النوم يؤثر أيضا على الإصابة بمرض السكري، منوهين بأن قلة النوم قد تعد سببا من أسباب الإصابة بالسكري.

وأكد الباحثون أن مرض السكري يتم الإصابة به عندما يصبح الجسم غير حساس تجاه الأنسولين وهي “مقاومة الأنسولين”، والتي تمنع الخلايا من امتصاص السكر في الدم.

فيما كشفت دراسات سابقة عن وجود علاقة بين النوم عدم المنتظم قد يمهد نحو مقاومة الأنسولين، كما توصلت دراسة حديثة أن قلة النوم قد تكون مرتبطة بمستويات أعلى من الهيموجلوبين، مما يعني أن الأرق قد يسبب مرض السكري.

واكتشف العلماء أن الذين تقل أعمارهم عن 40 عامًا معرضون بشكل خاص لخطر الإصابة بمرض السكري إذا كانوا يعانون من الأرق.

وأوضح الباحثون من جامعة “بريستول”، البيانات من البنك الحيوي في بريطانيا والتحليلات لاتحاد الصفات المرتبطة بالجلوكوز والأنسولين لتحديد آثار النوم على مستويات الهيموجلوبين.

وركز الباحثون على تقييم 5 سمات للنوم، بما في ذلك أعراض الأرق، ومدة النوم، والنعاس أثناء النهار، والقيلولة، وذلك وفقا لـ”اليوم السابع”.

وأظهرت النتائج أن المشاركين الذين ذكروا أنهم يجدون صعوبة في النوم أو البقاء نائمين كانت لديهم مستويات أعلى من الهيموجلوبين من أولئك الذين نادرا ما عانوا من مثل هذه الصعوبات.

وتوصل باحثو بريستول أن الهرمونات يمكن أن تتأثر باضطراب النوم بما في ذلك الكورتيزول وهرمون النمو الليلي وهرمون الجريلين، وهو هرمون ينتج في الجهاز الهضمي.

ويعتقد العلماء أن قلة النوم قد تؤثر على الطرق التي يستخدم بها الدماغ الجلوكوز، لذلك توصي الدوائر الطبية بتمديد ساعات النوم إلى 7 ساعات على الأقل.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك