تستمع الآن

«الإفتاء» توضح حكم صلاة التراويح جماعة في المنزل وما اختلافها عن المسجد

الثلاثاء - ١٢ أبريل ٢٠٢٢

قال الدكتور علي فخر، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إنه لا حرج من صلاة التراويح في البيت جماعة مع أهلك.

وأضاف أن ثواب صلاة الجماعة تتحقق مع صلاة التراويح جماعة في البيت، موضحًا أنه يظل هناك فرق فيما يخص الصلاة في المسجد.

وأشار أمين الفتوى بدار الإفتاء إلى أن الصلاة في المسجد جماعة بها ثوابان هما ثواب الصلاة في المسجد وثواب الجماعة، والإنسان عندما يصلي جماعة في البيت يحصل على ثواب الجماعة لكن لا يحصد ثواب السعي والذهاب إلى المسجد.

ومن فضائل قيام اللّيل، كما ذكرها العلماء:

– عناية النبيّ – عليه الصّلاة والسّلام – بقيام اللّيل حتى تفطّرت قدماه، فقد كان يجتهدُ في القيام اجتهادًا عظيمًا.

– قيامُ اللّيل من أعظم أسبابِ دخول الجنّة.

– قيامُ اللّيل من أسباب رَفع الدّرجات في الجنّة.

– المحافظونَ على قيام اللّيل مُحسنونَ مُستحقّون لرحمة الله وجنّته، فقد مدح الله أهل قيام اللّيل، وعدَّهم في جملة عباده الأبرار.

-مدح الله أهل قيام اللّيل في جملة عباده الأبرار، فقال – عزَّ وَجَل -: (وَالَّذِينَ يَبِيتُونَ لِرَبِّهِمْ سُجَّدًا وَقِيَامًا).

– قيام اللّيل أفضَلُ الصّلاة بعد الفريضة.

-قيامُ اللّيل مُكفِّرٌ للسّيئاتِ ومنهاةٌ للآثام.

-شرفُ المُؤمن قيام اللّيل.

-قيامُ اللّيل يُغْبَطُ عليه صاحبه لعظيم ثوابه، فهو خير من الدّنيا وما فيها.

– من أسباب مغفرة الذنوب، ومن صلى التراويح كما ينبغي فقد قام رمضان.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك