تستمع الآن

إبراهيم عيسى لـ«نجوم رمضان أقربلك»: راضِ عن «فاتن أمل حربي» بنسبة 150%.. وكان اسمه «فاتن لا تزال تريد حلا»

الإثنين - ٢٥ أبريل ٢٠٢٢

وجه الكاتب الكبير إبراهيم عيسى، مؤلف مسلسل “فاتن أمل حربي”، التحية للنجم شريف سلامة على دوره في المسلسل وشخصية سيف الدندراوي، الذي يعرض في سباق دراما رمضان 2022.

وقال إبراهيم عيسى، في مداخلة هاتفية لبرنامج «نجوم رمضان أقربلك»، يوم الأحد، على نجوم إف إم، مع إنجي علي: “فخور بشريف سلامة وأدءه ونجاحه من اللحظة الأولى كان متفقا على مسلسل آخر واعتذر عنه ليتفرغ لدوره في (فاتن أمل حربي)، وأتذكر الفنان الكبير عادل إمام كان يجلس في فيلته ويشاهد كل المسلسلات وكنت أقابله هناك وألاقيه يحدد نجوم شهر رمضان اللي هيجيبهم معه في فيلمه الجديد وقال لي سأضم شريف سلامة لفيلم مرجان أحمد مرجان وقد كان، وهو نجم خطف القلوب وجاذبيته لأي دور يعمله والمتأمل في مسلسل هذه السنة يجده يعمل أداء رائع، وماسك الدور صح والمزج بين الشخص المدلل من الأم وأنانية شوية واندفاع ورغبة في الاستحواذ والأنانية وحب الشديد لزوجته ثم محاولة لإثبات أنه قوي وجبار ويغلب الصوت والضرب، وعامل كل هذا المزيج وظابطه، حيرة طفولية وعامل كيمياء محافظ عليها حتى الحلقة الـ23 لم تخب منه ثانية، وهذه قدرات ممثل قادر على التمثيل والتعبير عنها وهذا شيء ساحر، وشخصية شريرة متسلطة ومطاردة للمرأة ومعذبة لها وإذا لم يقدم بها الصدق فالناس ستعتبره أنها مؤلفة ولكنه قدمها بشكل طبيعي”.

وأضاف عيسى: “ناس قالوا لي ممنوع دخول شريف سلامة حي الشيخ زايد، وردود الفعل الناس أحبته ومعجبة بالممثل رغم كره الشخصية، وأتمنى في الأعمال المقبلة يبني على هذه النجاح الكبير، وهو نجم من نجومنا وفخورين بهم ونحرضهم على الإبداع، أنت أديت دور نموذجي وملئ صراع داخلي وعبرت عنه بكل شيء متقن ومحكم وشديد الجمال، “.

وتابع: “هذه أول تجربة دراما تلفزيونية وأتمنى لا تكون الأخيرة لي، وراض عن العمل 150%، وهو عمل كل من شارك فيه شجاع ومخلص بقلبه وأعصابه وتحمل أنه قضية كبيرة وتثير الرأي العام ولها رافضين ومؤيدين ومنطقة حساسة جدا في كل بيت مصري، كل من شارك في العمل شارك بالحب والإخلاص والشجاعة، اليوم الحلقة الـ23 وكل يوم الحلقات تزيد قوة وصدق وإتقان، وهذا شيء رائع، وهو الدور الذي ينافس به رشدي أباظة”.

واستطرد: “أنا من محبي الكبير أوي في شهر رمضان، وعندنا ممثلين في منتهى العظمة ولهم حضورهم وموهبتهم المتفجرة ولازم نفخر بهم كقوى ناعمة، ولدينا صناع رائعين للدراما خلف الكاميرات، عناصرنا أقوى من منتجنا، وفيه أكثر من عمل مهم ومؤثر وتأكيد سنوى لطاقة مصر التمثيلية العظيمة، ولدينا نجوم نباهي بهم ونبني عليهم مشروعنا كقوة ناعمة فعلا”.

وأشار: “الاسم لأول للعمل كان (فاتن لا تزال تريد حلا) على أساس امتداد لفيلم (أريد حلا) للرائعة فاتن حمامة، ولكن جعلنا به (أمل) و(حربي) هو الحرب، ودلالته وصل للناس بحب شيد لأنه مصدق ولم يكن يكون فيه فاتن أمل دون سيف الدندراوي، ولكن ليس لدينا على الشاشة كثيرا هذه الشخصية ولازم يقدم ممثل شجاع ومدرك قدراته وهو مكروه بالضرورة، وإزاي يكرهك في الشخصية ولي فيه وتعجب بأداءئه وعملها شريف سلامة بمنهى السلاسة والسهولة، وفي الخلفية رشدي أباظة بكل عنفه مع الزوجة ومطاردته ولكن في الزمن 2022، العمل قدم أحلى مما كتب، وشريف سلامة قال لي أشكرك على الدور القذر اللي كتبته”.

وأتم إبراهيم عيسى: “أتمنى العمل يلعب دورا وألقي الضوء على قضية مهمة وننير للناس قلبها وعقلها وأشكر كل صناع العمل وأشكر شيرف سلامة لنجاحه في الدور وتقديم نموذج عالي المستوى وأتمنى له التوفيق وهو يستحق أكثر مما هو فيه عشرات المرات، وأبدي إعجابي بواحد من أهم نجوم مصر شريف سلامة”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك