تستمع الآن

أيمن القيسوني لـ«نجوم إف إم»: «زهقت من تقديم هذه الشخصيات».. وندمان على فيلم سينمائي

الثلاثاء - ١٩ أبريل ٢٠٢٢

تحدث الفنان أيمن القيسوني عن تفاصيل دوره في مسلسل “يوتيرن” مع الفنانة ريهام حجاج والفنان توفيق عبد الحميد، والذي يعرض ضمن مسلسلات رمضان 2022.

وقال أيمن القيسوني عبر برنامج “نجوم رمضان أقربلك” على “نجوم إف إم”، مع إنجي علي، إنه اختار تقديم شخصية “يوسف” خلال أحداث المسلسل لأنها شخصية مختلفة.

وأضاف أن شخصية “يوسف” كانت معقدة كما أن كافة الأدوار التي قدمتها من قبل كانت صغيرة.

وأوضح: “جميع تلك الشخصيات بعيدة عن شخصيتي، لكنني وجدت أن دوري في (يوتيرن) أنه إذا اشتغلت عليه بشكل جيد سأظهر نفسي للمخرجين والمنتجين”.

ونوه القيسوني بأنه درس دوره في المسلسل لمدة 3 أشهر قبل التصوير، مؤكدا: “الورق جالي بنهاية شهر ديسمبر، وكانت زوجتي وأولادي في لبنان ما أعطاني فرصة إني أركز، كما أنني أحب تجهيز المشاهد قبل التصوير بأسبوع”.

وأشار إلى أن شركة العدل أحضروا له شخص يدعى “حسام الشربيني” ساعده في تجهيز الدور، منوها بأنه كان يجلس معه أكثر من 3 ساعات لقراءة الحلقات.

وشدد على أنه لم يكن يتوقع ردود الأفعال على الدور، قائلا: “أقدم هذا الدور لأثبت أنني موجود، لأن معظم الأدوار الني قدمتها كانت شر، بالإضافة إلى أن مساحة الأدوار لم تكن كبيرة”.

وتابع: “جمال العدل راهن عليا، لأن بقالي 10 سنوات بمثل في مصر وزهقت من إني أقدم دور (الفيلن)، لذا كنت أرفض أدوار نفس الشبه”.

وأكمل: “كانت بتجيلي أدوار صغيرة وقلت ليه هفضل سايب نفسي في الجزء ده”.

إشاعات مشاكل يوتيرن

كما رد أيمن القيسوني على ما تردد بشأن وجود مشاكل وأزمات داخل مسلسل “يوتيرن”، موضحًا: “كل الناس بتحب بعض ولا يوجد مشاكل في التصوير”.

وتابع الفنان الشاب: “مفيش مشاكل في التصوير ولما قالوا إن أستاذ توفيق عبد الحميد هيعتزل مش هيكمل هو أكد أن الأسباب صحية، ولكن الناس بتستنى تركب الموجة”.

وعن مشاهده مع توفيق عبد الحميد، أوضح: “هو فنان عملاق وعظيم ويحترم الناس، وسعيد إن الناس بتتعامل معًا بالحب”.

وكشف عن أصعب مشاهده في العمل الرمضاني، موضحا: “كان مشهد بيني وبين ريهام حجاج وقالتلي زقني ورفضت لكنها صممت، وعند الانتهاء كادت أن تصاب وكنا سنوقف التصوير ولكنها أصرت على استكماله”.

كوكو شانيل

وتطرق إلى دوره في مسرحية “كوكو شانيل” مع الفنانة شريهان، معربا عن شعوره بالفخر للتمثيل أمامها.

وقال القيسوني: “الدور كان في النصف الثاني من المسرحية وقدمت الرقصة خلال الأحداث بنفسي واستطعت تقديمها ورفضت أن يقدمها أحد غيري”.

وأكد أن الكواليس كانت عبارة عن شهر ونصف من العذاب في البروفات، مشددا على أن شريهان لم تغب عن عيون الناس ولا لحظة.

ونوه بأنه لا يوجد مسلسل أو برنامج تليفزيوني قدمه وندم عليه، إلا أن فيلم “ليل داخلي” لم يكن جيدًا بالنسبة له.

أيمن القيسوني


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك