تستمع الآن

«أمطار الأسماك».. ظاهرة تحيّر العلماء في شمال هندوراس

الأربعاء - ٢٧ أبريل ٢٠٢٢

تشهد بلدة يورو فى شمال هندوراس ظاهرة غريبة تحدث سنويًا أو أكثر من مرة واحدة في السنة وهي ظاهرة «أمطار الأسماك» والتي تحدث كذلك في أماكن أخرى في العالم.

وبحسب موقع oddity central، فإن تلك الظاهرة لم تُر من قبل الأشخاص لكن هناك عدة شواهد عليها من بينها أدلة فوتوغرافية وفيديو على مئات الأسماك التي تغطي مناطق كاملة بعد عواصف قوية.

ويعتقد بعض السكان المحليين أن الأسماك تسقط من السماء، كمعجزة تحدث منذ أكثر من قرن ونصف، على الرغم من أن أحد لم يرَ المطر فعليًا، لكن في عام 1970 ، تصادف وجود فريق من العلماء فى يورو عندما حدثت أمطار الأسماك في ذلك العام، وعلى الرغم من أنهم لم يروا مطر الأسماك نفسه، فقد أكدوا أن الأرض كانت مغطاة بالأسماك.

لكن الشيء المثير للاهتمام الذي لاحظوه هو أن جميع الأسماك كانت عمياء ولم تكن من الأنواع التي توجد عادة في الممرات المائية بالمنطقة، وقادتهم هذه الاكتشافات إلى فرضية أن الأسماك يجب أن تعيش في الأنهار الجوفية أو الكهوف حيث يؤدي قلة الضوء إلى إصابتها بالعمى، ويجب أن تدفع الفيضانات التي تحدث أثناء العاصفة الشديدة الأسماك الجوفية فوق الأرض، هذه هي النظرية الأكثر استثناءً على نطاق واسع، على الرغم من أنه لم يتم تأكيدها بعد.

وعلى الرغم من النظريات التي طرحها العلماء، في الوقت الحالى، لا تزال ظاهرة أمطار الأسماك لغزًا لم يتم حله، ويفضلها سكان يورو على هذا النحوـ لقد حافظوا على معجزتهم، والغموض يجذب المزيد من السياح من جميع أنحاء العالم كل عام.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك