تستمع الآن

أكرم حسني لـ«نجوم إف إم»: بدأنا تحضير «مكتوب عليا» منذ سبتمبر.. وشخصيتي لا تشبه «جلجل»

الثلاثاء - ١٢ أبريل ٢٠٢٢

قال الفنان أكرم حسني إن إذاعة “نجوم إف إم” هي بيته، مشيرا إلى أنه قبل تواجده فيها لم يكن أحد يعلم اسمه، مؤكدا: “نجوم إف إم هي بيتي”.

وأضاف أكرم حسني خلال حلوله ضيفا مع إنجي علي على برنامج “نجوم رمضان أقربلك” على “نجوم إف إم”: “أنا خرجت من هنا وقبلها مكنش حد يعرف اسمي وبعدها ربنا فتحلي باب كبير، و(نجوم إف إم) وشها حلو على كل اللي اشتغلوا فيها”.

وأشار إلى انه كان موجودًا في الإذاعة منذ 2004، حيث حدثت علاقة خاصة بين المستمعين وبين المذيعين منذ انطلاق “نجوم إف إم”، مؤكدا: “حلم من أحلامي أرجع (نجوم إف إم) وأقدم برنامج لمدة ساعة في الإسبوع، وهذا حلم نفسي أحققه”.

وكشف عن افتقاده لصوت الفنان الراحل فؤاد المهندس في الإذاعة خاصة في برنامج “كلمتين وبس”، مؤكدا: “هذا الجيل يمتلك مدرسة وحضور وسلاسة وكاريزما واحترام ويارب نقدم جزء صغير من مدرستهم”.

وقال أكرم إنه يقتدي بمدرسة الفنانين فؤاد المهندس ونجيب الريحاني، موضحا: “لديها طريقة بسيطة لكن صعبة جدا وهي السهل الممتنع، ثم مدرسة الفنانين عادل إمام وسمير غانم وكل فنان منهم لديه منطقته الخاصة، حيث إن سمير غانم ممكن ميتكلمش لكن عنده مرونة وطريقة في الأداء الحركي وكان موهبة كبيرة مفتقدينها”.

ووجه رسالة إلى دنيا وإيمي سمير غانم، قائلا: “إحنا حواليكم واخواتكم وعارفين ان مفيش حاجة بتتنسي”.

مكتوب عليا

كما تطرق أكرم حسني إلى مسلسل “مكتوب عليا” الذي يعرض ضمن مسلسلات رمضان 2022 وحقق نجاحًا كبيرًا، موضحا: “فكرة القبول لا يد لأحد فيها، وإذا لم يكن هناك قبول فالموضوع سيكون صعبًا، ولا بد من احترام المشاهدين فيما يقدم”.

وأوضح أن جميع أشكال الفنون من أجل النجاح فيها لا بد أن يكون هناك تحضير جيد، مؤكدا: “شغلانتنا صعبة جدا لأنها تخاطب ذوق الناس وتتأثر بالذوق العام وبالظروف”.

وأشار إلى أن العمل الرمضاني بدأ العمل عليه منذ شهر سبتمبر الماضي، بعد تواصل مع السيناريست إيهاب بليبل.

أكرم حسني

وكشف عن وجود نية بالعمل في رمضان 2022 مع الفنان أحمد أمين لكن الفرصة لم تكتمل، حيث تم عقد أكثر من جلسة فنية معه، موضحا: “كان هناك اتجاه إني وأمين نشتغل مع بعض وبدأنا نقعد نتكلم، وطول الوقت كنا خايفين نشتغل تاني بعد تجربة الوصية، وبعد النجاح الاستثنائي اتخضينا”.

وأوضح أكرم حسني أنه عقب العديد من الجلسات مع أحمد أمين برفقة المنتج كريم أبو ذكري والمخرج خالد الحلفاوي اعتذر أمين نتيجة ظرف حدث له وهوالسفر للخارج بداية العام.

وتابع: “بدأنا نفكر في فكرة تناسب بطلين بعد اعتذار أمين، لأن مفيش بطل لوحده ومفيش حد بيعمل مسلسل وينجح لوحده، وأي عمل ستجد خلفه فريق كبير جدًا، لذا بدأنا العمل مع السيناريست إيهاب بليبل والذي طرح علي فكرة (مكتوب عليا) ولاقت إعجابي”.

وأضاف أن شخصيته مختلفة تمامًا عن شخصية “جلجل” في “مكتوب عليا”، قائلا: “أنا عكسه تماما وطول الوقت أنظر للنصف الممتليء من الكوب، وفترة كورونا كانت فرصة لإعادة ترتيب الأوراق”.

وأكد أن المسلسل يتحدث عن الرضا وكيفية أن تكون الطموحات مشروعة، موضحا أن فكرة الرضا مهمة بشكل شخصي ولها علاقة بكل الناس، قائلا: “المسلسل به الكثير من الأحداث وبه معنى فلسفي وهي أن الكتابة على اليد هي القدر الذي يستطيع الشخص قراءته بشكل مختلف، وليس كل اللي بتفتكره وحش هو وحش ومش كل اللي شايفه حلو هو حلو”.

كواليس دخول مجالي الإعلام والفن

وقال: “اللي ربنا كاتبه أفضل من اللي الشخص عايزه، وموضوع الرضا أنا مريت بالكثير من التجارب فيه، خاصة بعد مرحلة الثانوية العامة.

وأكمل: “عقب ثانوية عامة رغبت في دخول كلية لها علاقة بمجال الفن، ووالدي وجد أن التحق بكلية الشرطة ورضيت بالأمر، وأنا ملازم عقب التخرج درست في كلية إعلام جامعة القاهرة لمدة 3 سنوات وكملت في حلمي”.

وقال: “أنا بحب نفسي ومش عايز أذيتها، والغرور حاجة لشخص مش حابب نفسه، وعمري ما حسيت إن النجاح هو آخر المحطات، وكل نجاح يعد بداية لعمل فني جديد”.

«إيه يا ستو أنا»

كما تطرق أكرم حسني إلى كواليس أغنية «إيه يا ستو أنا»، قائلا: “في تلك الأغنية الموجودة في مسلسل (مكتوب عليا) كان عيني على (بسبوسة) في مسلسل (الوصية)،

وقررت أعمل أغنية على هذا السياق.

وأشار إلى أن اسم الأغنية كان في البداية “جنة الفواكة” قبل أن يستقر على “يا ستو أنا”، موضحا: “في فواكه تانية حذفناها واختار مفردات سهلة حتى يستطيع الطفل حفظها”


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك