تستمع الآن

نجوم الفن يودعون عهدي صادق بعد رحيله: «الابتسامة لم تفارق وجهه»| صور

الإثنين - ٢٨ مارس ٢٠٢٢

توفي الفنان عهدي صادق عن عمر ناهز 72 عاما، صباح اليوم الإثنين، وذلك بعد صراع مع المرض، حيث دخل المستشفى خلال الأيام القليلة الماضية لتلقي العلاج، بعد معاناته من متاعب في الكلي.

وقدم عهدي صادق دور في مسلسل “الفتوة”، حيث جسد شخصية “مسعد”، كما شارك في عدد من الأعمال منها مسلسلات: لهفة، الضاهر، هبة رجل الغراب، نصيبي وقسمتك، الجماعة 2.

في السياق ذاته، نعى عدد كبير من نجوم الفن الفنان الكبير، وذلك عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

من جانبه، نشر المخرج عمرو عرفة، صورة الفنان الراحل عبر صفحته على “تويتر”، قائلا: “انا مشوفتش أدب و ذوق بالشكل ده.. الابتسامة لا تفارق وجهه.. أعزب وأصدقائه هم عائلته.. ربنا يرحمك يا صادق الاسم والفعل”.

عهدي صادق

فيما علق المخرج أمير رمسيس على رحيل الفنان الكبير، قائلا” من أجمل البني ادمين و اخفهم ظلا اللي ممكن تقابلهم في حياتك”.

وتابع: “كنا دايما بنهزر إني ممكن أخد أدواره لإني صورت شوت بداله من ضهري بملابس الشخصية في سكوت حنصور بعد ما هو مشي من التصوير ومحدش خد باله.. سلام يا عهدي حتوحشنا”.

عهدي صادق

كما قال الفنان مصطفى درويش: “وداعا الفنان العظيم عهدي صادق.. إنا لله وإنا اليه راجعون”، وذلك عبر “فيسبوك”.

وعلقت الفنانة نشوى مصطفى على رحيل صادق، قائلة: “البقاء والدوام لله أستاذ عهدي في ذمة الله.. ألف رحمة ونور”.

وقال الفنان حسام داغر: “تتساقط أوراق شجرة الفن ويغيب عنا اليوم العم عهدي صادق الطيب أبو ضحكة جنان الفنان المثقف الواعي المخلص .. ياماً اتقابلنا وكلامك لوحده كان طبطبة على أي حد”.

وأكمل: “مبدع منساش أدوارك في ليالي الحلمية ولا رأفت الهجان وارابيسك وحلم الجنوبي ولا أنسي انبهاري بيك في مسرحية الملك لير في شخصية مهرج لير اللي قدمتها انت وأستاذ لطفي لبيب بعدك. كنت لسه ممثل صغير وكنت عارفني بالاسم وتاخد رأيي”.

وأضاف:” إلى جنة الخلد مع الفنانين الكبار اللي زيك اللي رحلوا عن عالمنا.. مع السلامه يا أستاذ عهدي.. صحيح بيقولو إن كل واحد بيكون ليه نصيب من اسمه.. وانت دوماً كنت علي العهد صادق”.

آخر أعمال عهدي صادق

يذكر أن الفنان الكبير شارك مؤخرًا في مسلسل “نقل عام” مع: محمود حميدة، سميحة أيوب، سوسن بدر، دينا، محمد محمود عبد العزيز، ونور النبوي، وصولا عمر، وهاجر الشرنوبي، وهايدي رفعت، وأميرة أديب.

دارت الأحداث حول أحمد الشربيني الذي يعمل سائقا بهيئة النقل العام، له من الأبناء 6 باختلاف أعمارهم، يقيم المتزوجون منهم معه ويشكلون عبئا إضافيا، بخلاف المشكلات والديون التي لا تنتهي، وظهور ابنتيه من زواجه الأول بعد 30 عاما، ومرض أخيه وتسلط زوجته وضغوط والدته، ما يدفعه للتورط في عملية تهريب كبرى ليسدد ديونه، فتتصاعد الأحداث.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك