تستمع الآن

مصر في المركز 129.. قائمة أكثر دول العالم سعادة لعام 2022 «فنلندا في الصدارة»

الأحد - ٢٠ مارس ٢٠٢٢

حافظت فنلندا على لقب أكثر دول العالم سعادة لعام 2022 للعام الخامس على التوالي، بينما جاءت مصر في المرتبة 129 على مستوى العالم، وكانت الإمارات الأولى عربيًا تلتها السعودية في المركزين 24 و25 على الترتيب، وفقًا لتقرير السعادة العالمي لعام 2022 الذي تنشره شبكة حلول التنمية المستدامة التابعة للأمم المتحدة.

ووفق تقرير السعادة العالمي لعام 2022، يرى خبراء بجامعة “آلتو” – التي يقع مقرها في هلسنكي – أن من بين العوامل التي أسهمت في نجاح فنلندا التخطيط الحضري الذكي، وتوافر المساحات الخضراء لتقليل التوتر وتعزيز النشاط البدني، وأنظمة الرعاية الصحية والتعليمية القوية.

وظلت الدنمارك في المركز الثاني، واحتلت آيسلندا المرتبة الثالثة متفوقة على سويسرا، هذا وجاءت الولايات المتحدة في الترتيب السادس عشر بارتفاع ثلاثة مراكز عن عام 2021.

ومنذ البدء في إعداد هذا التقرير في عام 2012، كانت دول الشمال الأوروبي دائما في الصدارة.

وهكذا احتلت أربعة بلدان فقط المركز الأول وهي الدنمارك في 2012 و2013 و2016، وسويسرا في 2015، والنرويج في 2017 وفنلندا في 2018 و2019 و2020 و2021. وهذا على الرغم من أن سكانها يشتهرون بالوحدة وقلة التعبير.

ويعتمد الإحصائيون في الترتيب على بيانات من استطلاع “جالوب” العالمي والعديد من العوامل الأخرى بما في ذلك مستويات الناتج المحلي الإجمالي ومتوسط العمر المتوقع.

ومع دخول العالم العام الثالث للوباء يركز التقرير على ثلاث نقاط هذا العام هي: النظر إلى الوراء وإلى كيفية أداء الأفراد والبلدان في مواجهة “كوفيد-19” والتطلع إلى كيفية تطور الرفاهية في المستقبل.

وإلى جانب الدول الأكثر سعادة في العالم، نظر التقرير أيضًا في الأماكن التي يكون فيها الأفراد أكثر حزنًا، إذ احتلت أفغانستان المرتبة الأولى بين الدول الأكثر تعاسة في العالم.

وجاءت أربع دول عربية ضمن أكثر 50 دولة سعادة، فتصدرت البحرين الدول العربية الأكثر سعادة محتلة المركز الـ21، فيما تقدمت الإمارات 3 مراكز عن العام الماضي محققًة المركز الـ24، واحتفظت السعودية بالمركز الـ25 للمرة الثانية على التوالي، وحققت الكويت المركز الـ50 عامليًا.

وأشار التقرير إلى أن دولة الإمارات ضمن الدول الأربع التي عينت وزراء للسعادة حتى الآن وهي: دولة الإمارات، وبوتان، والإكوادور، وفنزويلا.

كما حافظت دولة الإمارات على مركزها الريادي في العالم العربي منذ إطلاق التقرير في أربع السنوات الماضية، محققة بذلك إنجازات جوهرية في المجالات السياسية، والاقتصادية، والاجتماعية، والتعليمية، والصحية، والسياحية، والبيئة.

وجاء أكبر تراجع في معدلات السعادة في لبنان وفنزويلا وأفغانستان، ورصد التقرير ارتفاعا معتدلا في معدلات التوتر والقلق والحزن في معظم دول العالم، فضلا عن تراجع طفيف على المدى الطويل في معدلات الاستمتاع بالحياة، وفق ما ذكر معدو التقرير.

وتتصدر البلدان الإسكندنافية هذا التقرير منذ إطلاقه، إذ إن النرويج سبقت فنلندا إلى القمة عام 2017 بعدما تربعت الدانمارك طويلا على الصدارة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك