تستمع الآن

محمد صلاح لـ«في الاستاد»: التوقف الحالي سيكون إيجابيا للزمالك.. وهذه نصيحتي لمحمود علاء

الإثنين - ٢١ مارس ٢٠٢٢

حل محمد صلاح، نجم ومدرب نادي الزمالك الأسبق، ضيفا على كريم خطاب، يوم الاثنين، عبر برنامج «في الاستاد»، على «نجوم إف إم»، للحديث عن أبرز الأحداث على الساحة الكروية، ومباراة مصر ضد السنغال في المرحلة الحاسمة المؤهلة لكأس العالم 2022.

وقال محمد صلاح: “رسالة الخوف من الزملكاوية نابعة من الخوف إن الدوري يضيع بعد وداع البطولة الأفريقية، وهذا توابع لعدم الاستقرار في النادي بسبب النواحي الإدارية، ولما حصلت انتخابات وجاء مجلس مرتضى منصور، فحاولوا تعديل المسار في البطولة الأفريقية الموضوع كان صعبا، ولديك مجموعة تساوي مجموعة 2014 اللي حصلت بها على دوري وكأس، ولكن وجدنا الروح تقل سواء التجديد من عدمه ومماطلة في التجديد كل هذا يعمل هزة للفريق وهذا وضع طبيعي، رغم أن لديك لاعبين دوليين”.

وأضاف: “عدم تجديد بن شرقي وغياب طارق حامد، والفرحة القوية لمحمد أبوجبل بعد بطولة أمم أفريقيا، والناس تقول هل سنظل كده لحد امتى، والجمهور يقول لهم تعالوا جددوا، وعيب إن أب مثل مرتضى منصور يقول تعالى جدد وينتظرك ولا يأتي غير لاعب واحد، مفيش حاجة اسمها تهديد بالعكس هو شبه يتحايل عليك، وهو يمد يده ومفيش وقت كزمالك، ولماذا حازم إمام هو اللي فقط ذهب لأنه زملكاوي، وفيه بعض اللاعبين منهم نعلم أنهم لن يجددوا وسيذهبون لأندية أخرى”.

وتابع: “هل علاقة اللاعبين بمرتضى منصور والنادي تسمح بأنه يحدثه ويتفقون ويجلسون في مكاتب مغلقة، ولكن عيب أن لا يذهبوا كرئيس نادي وأب وأولاده”.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by NogoumFM (@nogoumfm)

وأردف: “التوقف الحالي سيكون إيجابيا للزمالك وفيه مباراة في أفريقيا ستعلب ليس لها أهمية، وفيريرا سيضع يده على الأزمات، والقدوة الخاصة بنا محمد صلاح، نجم ليفربول، وهو محترف وملتزم بعقده، ونرى أيضا أحمد سيد (زيزو) ويلعب بروح وإخلاص، وكان لاعبا واضحا وصريحا لما جاء له عرض”.

واستطرد محمد صلاح: “وعلى فيريرا أن يعمل حتى نهاية الموسم وهذا كل ما في يده، وأتوقع التعاقدات المقبلة ستعمل فرقة كويسة للزمالك، وعلى المدرب البرتغالي أن يلم الفرقة ويفرح الجماهير، وكل اللاعبين المنتهية عقودهم مهمين لأنهم التشكيل الأساسي للفرقة”.

وبسؤال حال كان مسؤولا عن فريق الزمالك في ظل ظروفه الحالية، أشار صلاح: “دعونا نتفق أن الزمالك هو الزمالك، ولكن لا أتي في هذه الحالة الدفع بالناشئين لأننا سنحرقهم على الفاضي وهو محتاج فرقة ماشية بشكل جيد وتكسب، والصغير حتى لو كان ممتازا في اللعب يريد أن يسنده أحد، ومع بداية الموسم ممكن يرى لاعبين ناشئين ويضمهم ويكتسبون الخبرات”.

وشدد: “الكرة مافيهاش عمر ولكن المدربين الأجانب اللي جاءوا مصر وخصوصا البرتغاليين لا يحبون اللاعبين اللي بيلعبوا صانع ألعاب ولكن بيحبوا اللي بيدافع ويهاجم، وهذا ليس خاص باسم بعينه أو مدرب بعينه”.

وعن علاقة محمود علاء بجمهور الزمالك التي توترت الفترة الماضية، أوضح: “يجب أن يسامحه الجمهور، ولازم علاء يقدم السبت ويعود لمستواه ويكون المدافع الجيد والهداف، ويكون لاعب فقط ونصيحة لما تبقي خسران لو حصل أي حاجة من الجمهور لازم تشكرهم وتعدهم بالعودة لمستواك فالجمهور يا ما شجعك ودعمك، وفي الهزيمة لازم أغلق على نفسي الغرفة”.

ودخل بعض لاعبي الزمالك في مشادات مع الجماهير الغاضبة بعد مباراة الوداد المغربي بدوري أبطال أفريقيا بسبب سوء النتائج.

وأبرز: “زيزو مثال لازم كلنا نشوفه، وعلى المجموعة اللي حوله تعمل مثله وهذا سيصنع استقرار لفيريرا، ومين قال إن الدوري راح؟ وهذه النغمة بدأت تتردد، والفريق به مجموعة لاعبين جيدين، ولازم يكون فيه حساب للاعبين المقصرين ولكن لا أعرف كيف سيكون في ظل الظروف الحالية”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك