تستمع الآن

فنانة أمريكية تبدع في الرسم على الحوائط والورق في عمر الـ97 عاما

الخميس - ٢٤ مارس ٢٠٢٢

ألقت صحيفة “نيويورك بوست” الأمريكية الضوء على قصة حياة رسامة أمريكية لم تعقها السن الكبيرة عن إثبات ذاتها، والإخلاص للفن مهما طال الزمن.

وفى تقرير لها، أشارت الصحيفة إلى الفنانة والرسامة هنريتا مانتوث، البالغة من العمر 97 عاما، والتى تعيش فى مدينة نيويورك الأمريكية، لافتة إلى أنها تمارس الرسم على الحوائط والورق، وتلقى رسوماتها إشادة محبيها على الرغم من سنها الكبيرة للغاية.

وأشارت الصحيفة التى عرضت صورا لـ هنريتا مانتوث ورسوماتها البديعة إلى أنها تخرجت من كلية ميسورى للصحافة عام 1945، ومع انتهاء الحرب العالمية الثانية توجهت إلى نيويورك، واعتقدت أن هذا هو المكان المناسب لتستقر فيه.

وكشفت أنه كان من الصعب على المرأة فى ذلك الوقت أن تحصل على وظيفة بمجال الصحافة، ولذلك اضطرت الفنانة الأمريكية إلى العمل فى وظائف غريبة.

ومن خلال صحفيين من أمريكا اللاتينية قابلتهم فى الكلية، حصلت هنريتا مانتوث على وظيفة، وسرعان ما عملت مع الرابطة الأمريكية الدولية للسفر إلى القرى الريفية فى المناطق النائية، وظلت تعمل بهذه الوظيفة لمدة 5 سنوات، قبل أن تنتقل إلى البرازيل، حيث تعلمت اللغة البرتغالية، واستوحت لوحاتها الفنية من مشاهدتها لأبناء المزرعة البسطاء.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك