تستمع الآن

طارق شوقي: مصر قطعت أشواطا كثيرة لتطوير التعليم

الثلاثاء - ٠١ مارس ٢٠٢٢

قال الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، والتعليم الفني، إن مصر قطعت أشواطا كثيرة من أجل تطوير التعليم، مشيرا إلى أن الدولة المصرية تمتلك أكبر محتوي رقمي تعليمي في العالم.

وأوضح الدكتور طارق شوقي، في تصريحات تليفزيونية، مساء الإثنين، أن “الوزارة أعادت بناء نظام التعليم أكاديميا، والمناهج الجديدة التي تم تطبيقها في مصر، بدأت من رياض الأطفال، والآن وصلنا إلى الصف الرابع الإبتدائي، و6 سنوات من الأجيال الجديدة في التعليم”.

وأشار إلى أنه خلال شهر فبرايرعام 2017 كانت منظومة التعليم تحتوي على 21 مليون طالب، والآن هناك أكثر من 25 مليون طالب وطالبة، مضيفا أن الوزارة أضافت كما هائلا من التكنولوجيا للمنظومة في مرحلة الثانوية العامة.

وأشار وزير التربية والتعليم: “لولا إيمان القيادة السياسية المتمثلة في الرئيس عبد الفتاح السيسي ببناء الإنسان المصري كعمود رئيسي لبناء الجمهورية الجديدة، لما تقدمت الدولة لهذا الحد في التعليم”، منبها بأن الثقافة السائدة في المجتمع المصري لا زالت تهتم بالشكل وليس بالجوهر، من خلال الاهتمام بالشهادة وليس المهارة.

وأضاف الدكتور طارق شوقي: “تصريحات الرئيس السيسي تطرقت إلى أمور حساسة لا يستطيع الحديث فيها سوى رئيس الجمهورية، مبينا أن حوار الرئيس عن أن الدولة أعلنت عن فرص عمل للبرمجة براتب 20 ألف دولار تقدم لها 300 ألف ومن نجح 111 فقط، فكان وراء هذه القصة: كيف أن نظام التعليم كان يؤدي لتخريج خريجين غير مؤهلين، ونحن نحاول إصلاح وتطوير ذلك، ولكن الثقافة السائدة ما زالت مهتمة بالشكل والشهادة، وليس الجوهر والمهارة”.

وأكمل وزير التعليم، أنه لا يوجد حتى الآن اقتناع بضرورة منح أبناءنا مهارات تفيدهم، وليس مجرد شهادات فارغة من التعلم، معلنا أن: “دافع تطوير التعليم هو الحب للجيل الجديد، وواجبنا أن نعطي الأطفال مهارات، كسلاح يواجهون به المستقبل، حتى لو كان الكبار يعتقدون أن الوظيفة الميري هي الأهم”.

وتابع الدكتور طارق شوقي أن الدولة المصرية ستستمر في توفير كل ما تستطيع للجيل الحالي والقادم، بما يمكنهم من الوقوف على أقدامهم.

ولفت إلى وجود أكثر من 25 مليون طالب في مرحلة التعليم، مع وجود عجز في الفصول والمدرسين، قائلا إنه لا توجد عصا سحرية لتغيير هذا الوضع، لكن الوزارة تحاول إعادة بناء النظام أكاديميًا.

وتابع: «مينفعش كل يوم نقول فين الفصول، ده هياخد وقت.. لكن طول ما فيه خطو وتقدم وطول ما إحنا شايفين إحنا رايحين فين، مع إضافة كم كبير من التكنولوجيا، سيسرع من بناء المناهج الجديدة»، مضيفًا أن مصر لديها أكبر محتوى رقمي تعليمي في العالم.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك