تستمع الآن

شعبة السيارات لـ«تربو»: أنا مع نظرية شراء السيارات الآن.. وأطالب التجار بعدم المغالاة

الأربعاء - ٢٣ مارس ٢٠٢٢

تحدث علاء السبع، عضو مجلس إدارة شعبة السيارات، عن الأزمة الدائرة حاليا الخاصة بارتفاع أسعار السيارات في ظل تخفيض سعر الجنيه مقابل الدولار، مناشدا تجار السيارات بعدم المغالاة في أسعار المركبات حاليا حتى تهدأ الموجة الحالية ويستوعبها المواطن.

وقال علاء السبع في مداخلة هاتفية لبرنامج “تربو” مع تامر بشير، يوم الأربعاء، على نجوم إف إم: “لم ننم بسبب ما يحدث خلال الأيام الماضية، من قبل موضوع تخفيض سعر الجنيه كان عالم السيارات متأثرا قليلا بسلاسل الإمداد والشحن قبل دخول أزمة الحرب الروسية الأوكرانية ومع زيادة الدولار حصل انزعاج وهلع عند الناس إن ممكن الأسعار تعلو شويتين، وساهم في هذا الأمر ارتفاع الدولار لـ18.30 خلال يوم واحد”.

وأضاف: “نتمنى تصحيح الأمور وسعر الدولار يعود للطبيعي الخاص به أو القريب منه، وكفانا خبطات عالمية، وفيه مكونات كثيرة لبعض شركات سيارات كبيرة نستورد منها، ونقول للعملاء لو لم تجد قطع غيار لسيارات معينة فهي كانت تأتي من أوكرانيا”.

وعن هوس ارتفاع أسعار السيارات، أشار: “الفلوس تطلع لفوق وتحت كجنيه مصري، وأريد أوصل للمستهلك إنه في جزئية مهمة ومفيش واحد في الدنيا يبيع سلعة ويتمنى أن تكون غالية ويكون لديه منافسين بجانبه وكل واحد بيحاول جزء من اللي جانبه، أريد إعطاء ثقة للمستهلكين إن فيه حاجة اسمها تنافسية، ولدينا قوانين استيرادات جديدة وفتح اعتمادات من خلال توفير العملة في البنوك”.

وأردف السبع: “المبالغات العالية في هذا الوقت غير مطلوبة وأناشد جميع الناس نحن في أزمة، وحتى من يكسب 10 جنيهات لا يستغل الأزمة ويكسب 15، وإذا لم تحتاج العميل اليوم ستحتاجه غدا ولا تضيع العلاقة بينك وبينه لأنه دائم معك علطول، وفيه سيارات داخل الميناء مدفوع أثمانها من شهر ونصف الشهر، والدولة ثبتت الدولار الجمركي عند 16 جنيها لمدة شهر بدلا من سعر السوق، فالجزء الجمركي جيد للمواطن ويؤخذ في الاعتبار عند تسعير السيارة عند كل الوكلاء والمصنعين”.

وعن رؤيته للفترة المقبلة ونصيحته للمستهلكين، قال: “لو قلت أنك ستنتظر سيارة 4 أشهر وأمامك واحدة متواجدة ححاليا فاحصل عليها الآن، اللي محتاج حاجته يأخذها وأطالب فقط بعدم زيادة الأسعار، والناس عليها أن تتوازن وأناشد بعدم الزيادات على العملاء وتفقد عملائك ومصداقيتك مع الناس وعلى ما تقدر لا تخسر، ولا تتغالى وأقول للعميل لا تشتري الحاجات العالية، لو حاجة متسعرة بـ400 ألف وشخص يقول لك بـ500 ألف لا تشتريها بالطبع، وأنا مع نظرية شراء السيارات الآن ومفيش حاجة حلوة جاية، وهذا بخبرة الأحداث العالمية، وعلى العميل الشراء بالحاجة المعقولة”.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by NogoumFM (@nogoumfm)


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك