تستمع الآن

رجل هندي ذهب إلى «المشرحة» ليودع جثة زوجته فكانت المفاجأة صادمة

الخميس - ٠٣ مارس ٢٠٢٢

كشف زوج هندي مفاجأة كبيرة بعدما أعلن الأطباء وفاة زوجته وتم إرسال جثتها إلى المشرحة، ليمسك زوجها بيدها لكي يودعها، ولكن كان الأمر صادما عندما اكشتف أنها ما زالت على قيد الحياة.

وأعلن الأطباء وفاة امرأة في مستشفى بولاية ماديا براديش الهندية، وعندما تم إرسال الجثة إلى المشرحة أراد الزوج أن يودعها، ليكتشف أنها ما زالت على قيد الحياة.

وشهد المستشفى ضجة واسعة وحالة من الغضب احتجاجًا على الإهمال الجسيم للأطباء الذين أعلنوا وفاة المرأة التي وصلت إلى المستشفى لتلقي العلاج في حالة خطيرة، حيث تم فحصها وأعلنوا الوفاة مباشرة، وكان من الضروري إجراء رسم القلب قبل إعلان الوفاة، لكن الأطباء تسرعوا وأعلنوا وفاة المرأة وأرسلوها للمشرحة، حسب ما ذكرته قناة “العربية”.

وأكد الزوج أنه لم يصدق ما حدث، حيث قام بفحص نبض زوجته مرة أخرى، فوجد نبض قلبها وتنفسها يعملان بانتظام، فأخذها الزوج على الفور إلى خارج المشرحة، وتم نقلها إلى وحدة العناية المركزة.

وأوضح أن زوجته الآن بخير وتتلقى العلاج، وأن إدارة المستشفى قامت فتح تحقيق في الواقعة، واتخاذ الإجراء المناسب بحق الطبيب المناوب والمتسبب فيما حدث.

ويتمثل الإهمال الطبي الذي وقع فيه الأطباء، في ضرورة قيامهم بإجراء رسم قلب للمريضة التي وصلت المستشفى في حالة خطرة، قبل إعلانهم خبر الوفاة، ولكن الذي حدث أن الطبيب المناوب وطبيب التخدير أعلنا وفاتها وأرسلوها للتشريح لتستكمل باقي إجراءات دفنها، ولكن حضور الزوج لتوديعها كان فارقا في إنقاذ حياتها.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك