تستمع الآن

دراسة توجه نصيحة لـ«أصحاب الكلاب» بعدم الاحتفال بأعياد ميلادهم

الثلاثاء - ٠١ مارس ٢٠٢٢

وجه عدد من الأطباء البيطريين، تحذيرًا لأصحاب الكلاب الذين يتجهون لإلباس حيواناتهم الأليفة قطع ملابس تحاكي ملابس البشر، في خطوة للتعبير عن حبهم لتلك الحيوانات.

وأشار الأطباء البيطيريين إلى أن تلك الخطوة من أصحاب الحيوانات تعني أن حبهم لهم قد خرج عن نطاق السيطرة، مؤكدين أنهم يرون الحيوانات تكاد تكون مثل البشر،وفقا لـ”ديلى ميل”.

كما وجه الأطباء والباحثون أسئلة لـ326 مالكًا عن مشاعرهم تجاه كلابهم وما إذا كانوا يشترون لهم قطع ملابس على أحدث خطوط الموضة، ووجدوا أن زيادة احتمالية شراء أصحاب الحيوانات الأليفة ملابس لكلابهم إذا ظهرت عليهم علامات بأنهم يعاملون الكلب على إنه إنسان، مثل احتفالهم بأعياد ميلاد الكلاب ومنحهم ألقاب مثل طفلى وحبيبى.

وحاول الأطباء والباحثون فهم سبب شراء البعض ملابس للكلاب، إذ أجروا مسحًا عبر الإنترنت، للحكم على ما إذا كان أصحاب الكلاب البالغ عددهم 326 قد رأوا حيواناتهم الأليفة كإنسان تقريبًا، وسألوا عن مدى اتفاقهم مع مجموعة من العبارات مثل “أحب إعطاء حيواني الأليف الحنون” ألقاب مثل “طفلي” أو “حبيبي”.

ومن ضمن الدراسة، وجه سؤالا إلى أصحاب الكلاب من دولة أستراليا، عما إذا كانوا يخططون لشراء أي ملابس لحيواناتهم الأليفة خلال الفترة المقبلة ومدى احتمالية شرائهم لهذه المنتجات في المستقبل القريب، وجاوبوا بنيتهم شراء زيًا للكلاب قريبًا.

كما من المتوقع أنهم يحتفظون بصورة لكلابهم في محفظتهم، مما يدل على إنهم يشعرون بأن كلبهم جزء من عائلتهم أو صديق لهم.

من جانبه، تحدث مالكولم مورلي، نائب رئيس الجمعية البيطرية البريطانية: “يعتبر معظم المالكين حيواناتهم الأليفة جزءًا من عائلتهم، وهذا شيء رائع، لكن يجب أن نتذكر أن الحيوانات الأليفة لا ترتدي اكسسوارات الموضة ويجب أن يدرك المالكون أن هذا غير ملائم مثل ارتداء الكلاب أو تغيير مظهرهم بطريقة غير طبيعية”.

وتابع: “الكلاب لا تحتاج لارتداء الملابس لأن لديها بالفعل طبقة سميكة من الفراء لإبقائها دافئة والكلاب ذات الفراء الرقيق قد تحتاج إلى معطف لإبقائها دافئة أثناء المشي في فصل الشتاء”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك